جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 20 نوفمبر 2018

لا تحاسبونه ... هذا ولدنا!

بعد هطول الأمطار وغرق بعض الشوارع والمنازل وإغلاق الجسور ، ظهرت صيحات النواب والقوى السياسية تطالب بمحاسبة المقصرين من الشركات والمسؤولين، وهذا مطلب شعبي، الكل ينادي به، ولكن اتضح ان بعض من يطالب بمحاسبة المقصرين يكيل بمكيالين ولديه ازدواجية في محاسبة المقصرين!
ومن ضمن المطالبين بمحاسبة المقصرين  المنتمون للحركة الدستورية ومن يدور في فلكهم، ولكن عندما تم اتهام  النائب الفاضل عبدالله فهاد بأنه وضع تقريرلجنة المرافق بشأن احد الانفاق والجسور في الأدراج 20 شهراً، اختلف المعياروبدأوا بنصب متاريسهم للذب دون النائب الفاضل عبدالله مغمضين أعينهم عن مصلحة الوطن والمواطن، فهب  مغردو  حدس، هم ونساؤهم وأطفالهم وخدمهم، وحتى الأموات الحدسيون  ظهروا من القبور لتفعيل  هاشتاق عبدالله فهاد العنزي واخذوا يدافعون عنه، وجعلوا منه افضل نائب في تاريخ الكويت السياسي، دون التأكد من حقيقة هذه المعلومة، بل بعضهم يغرد من خارج الكويت ويدافع عن عبدالله فهاد ، مع ان هذه المعلومة نيابية وتدور في دهاليز مجلس الأمة، إذاً كيف عرفتم ان معلومة اخفاء التقرير 20 شهراً غير حقيقية وانتم لستم نواباً؟ وهل تم تشكيل لجنة تحقيق في هذه المعلومة وظهرت نتيجة التحقيق بعدم صحتها حتى تدافعوا عن عبدالله فهاد هذا الدفاع الشرس؟ أم ان دفاعكم عنه فقط لأنه حدسي؟ وان كان كذلك .. أليست الكويت التي ترعرعتم بها وعلمتكم واغدقت عليكم الاموال انتم وأبنائكم اهم من حركة حدس وغيرها؟ لو أن من اتهموه بإخفاء التقرير من السلف أو ليبرالي، هل تطلقون  هاشتاق للدفاع عنه؟ أم ستهاجمونه؟
بهذه المقالة .. لا أتهم عبدالله فهاد .. وقد يكون مظلوما ،  ولكن اردت التوضيح للشعب الكويتي ان القوى السياسية والقبلية والطائفية والفئوية بمن فيهم حدس يطالبون بمحاسبة المقصرين اذا كان غير محسوب عليهم، اما اذا كان محسوبا عليهم فيدافعون عنه قبل ان يتأكدوا من براءته من عدمها، لذلك كيف تطالبون الحكومة بمحاسبة الفاسدين والمقصرين وانتم تكيلون بمكيالين، فأصلحوا أنفسكم أولاً، وقولوا كلمة الحق على كائن من كان، ومن ثم طالبوا الحكومة بمحاسبة الفاسدين والمقصرين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث