جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 19 نوفمبر 2018

أزمة نفق المنقف المباركة

لا شك أن الشعور بالمسؤولية والتواجد في الصفوف الأمامية يعتبران علاجا يخفف نسبة كبيرة من ضرر المتضررين ويستنهض الهمم ويحفز الآخرين للمساهمة ومد يد العون للمتضررين، وهذا ما جبلت عليه المجتمعات التي تمتلك إرثاً كبيراً من القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية.
ورغم فداحة وحجم أزمة نفق المنقف المتكررة، إلا أن هناك جانباً إنسانياً وأخلاقياً يستحق الاشادة، بعد ان تكلم الجميع مطالبين بوقفة جادة وحلول جذرية وليس حلولاً مؤقتة يوافق عليها الساسة وتنتهي بارساء مناقصة هنا أو هناك بعيداً عن عيون اهل الاختصاص.
الجانب الإنساني والأخلاقي الذي ظهر على جسر ونفق المنقف كان انعكاساً لعمق جذور الفزعة في مجتمعنا والقدرة على تحمل المسوؤلية والمواجهة، فقد كان لتواجد رئيس السلطة التشريعية وعدد كبير من أعضاء السلطة التنفيذية شبه الدائم على جسر ونفق المنقف دور مهم في تحييد وتحجيم ذلك التقسيم المناطقي الذي كان يطفو في الفترة الأخيرة، ويفصل المجتمع بين مناطق داخلية وخارجية، فالجميع وقف أمام واجباته ومسوؤلياته الوطنية.
كذلك من الجوانب التي تستحق الذكر، تلك الهبة التي اظهرت لنا معادن أبناء الوطن الواحد عندما اسند الأمر لهم، فقد شاهدنا منتسبي جميع قطاعات الدولة يعملون يداً واحدة واصلين نهارهم بليلهم دون كلل أو ملل ويجمعهم حب الوطن، تاركين خلفهم ما خلّفه الفساد والتكسب السياسي من تقسيم طائفي ومذهبي، وبنفس القدر والعزم وبنفس الدوافع كانت الفرق التطوعية تقدم يد العون رغم قلة الخبرة وقلة الامكانيات في ظل ظرف مناخي استثنائي لم يمر على المنطقة منذ عقود.
وبعد زوال هذا الحدث المفاجئ رأينا مقاطع جميلة في برامج التواصل تبين مدى تلاحم هذا الشعب وعمق جذور الفزعة في مجتمعنا التي أظهرها أهل المنازل القريبة من اماكن تواجد الفرق الميدانية عندما كانوا يقدمون القهوة والمشروبات الساخنة لكل فرد في الفرق الميدانية دون السؤال عن اسمه أو مذهبه أو منطقته.
هكذا كنا وسنبقى، وهكذا تريد ان تعيش الأغلبية الصامتة يداً واحدة، يجمعنا وطن واحد، يتشارك الجميع في تخفيف ألم ومعاناة الجميع، رغم شوائب الفرز والتشكيك التي ظهرت في المشهد السياسي والاجتماعي، والاشاعات الممنهجة التي تحاول زيادة الكراهية والمذهبية عبر وسائل التواصل الحديثة في السنوات الاخيرة.

اترك التعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.