جريدة الشاهد اليومية

السبت, 17 نوفمبر 2018

لا تلوموا الحكومة 2-2

ولكن الأمطار الغزيرة والمصحوبة بعواصف، كانت أكبر من الطاقة الاستيعابية للبنية التحتيه، وهذا ليس مقتصرا على الكويت، بل هذه الامطار والعواصف اجتاحت المنطقة بأكملها، ففي الاردن قبل اسبوع توفي 20 طالباً، وتكررت حادثة السيول في الاردن وتوفي 10 أيضاً، وكذلك السعودية شهدت أمطاراً غزيرة أدت الى غرق الشوارع وإتلاف السيارات، وايضا في قطر والبحرين والامارات. اذن لماذا هذه الضجة من بعض النواب  وتحميل الحكومة مسؤولية السيول واغلاق الشوارع ؟ فكمية مياه الأمطار اكبر بكثير  من استيعاب الصرف، كذلك لو أن الاردن والسعودية والبحرين وقطر لم يحدث بها سيول وإتلاف سيارات، وحدث في الكويت فقط،  لوجهنا اللوم على الحكومة، ولكن كل الدول المحيطة بنا لحقها الضرر ، بل ان الكويت أخف ضرر من الدول المحيطة بنا، فالكويت توفي فيها شخص واحد جراء السيول، والاردن توفي بها 20 طالب في حادثة السيول الاولى، وتكررت في حادثة السيول الثانية وتوفي 10 اشخاص.
والطامة أن بعض المناطق تعرضت للسيول، فهبت مشكورة كل أجهزة الدولة لانقاذ العباد والممتلكات ، وتطوع بعض الشباب وانضموا الى فرق الإنقاذ، وبعض نوابنا بدلا من أن يشدوا من أزر أجهزة الدولة، اخذوا يهددون ويطالبون الحكومة بالاستقالة، فرجال الداخلية والإطفاء والحرس والجيش وبعض المتطوعين شمروا عن  سواعدهم لانقاذ الكويت، وبعض النواب بدلا من  أن يحثوا الناس على التطوع، اخذوا يهددون الحكومة، وكأن هذه الفرق العاملة مقصرة في عملها، فلا أنتم من تعاون مع الحكومة والشعب لانقاذ البلاد والعباد، ولا انتم من التزمتم الصمت وتركتم الفرق تعمل، ما يدل على انكم تبحثون عن جنازة للطم عليها .
مع الاسف إن بعض النواب وجه سهام النقد إلى الحكومة رغم جهودها الكبيرة في ادارة الازمة، وبشكل تجاوز الامتياز، والبعض الاخر « بخل» في كلمة ثناء وشكر  لرجال الامن والإطفاء والجيش والحرس الوطني الذين تعرضوا لعناء سحب المياه وانقاذ الناس وفتح الطرق المغلقة، وتركوا منازلهم وابناءهم وعوائلهم واصبحوا مرابطين بالعمل من اجل الكويت، فها هم نوابنا، منهم من لم يلتزم الصمت ويترك الناس تعمل، ومنهم من عجز عن قول الحق في الجهود الحكومية الرائعة في ادارة الازمة .
في نهاية المطاف, الحكومة رايتها « بيضا»  وما قصرت ... ولكن «حيل الله أقوى».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث