جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 15 نوفمبر 2018

يا مصر ما يهزك ريح

تأيداً لما صرحت به وزيرة الهجرة المصرية السفيرة نبيلة مكرم حول ثقتها بالقضاء الكويتي والأمن في الكويت وطلبها الراقي من أبناء الجالية المصرية بعدم استخدام وسائل التواصل المتاحة ساحة لنشر ما يمس الكويت شعبا وحكومة وقولها الصريح الواضح بأنها تثق بالكويت كدولة قانون، الأمر الذي يجب أن تشكر عليه ولو هناك مصطلح أرقى من الشكر فمعالي وزيرة الهجرة تستحقه، ومصر كذلك تستحق منا كل تقدير واحترام، أما حول ما صرحت به السيدة الفاضلة نائبة البرلمان دون تريث وتانٍ فهو نوع من التصيد في الماء العكر لمصلحة انتخابية قادمة فيه دغدغة لمشاعر بعض من هم يسيرون عكس التيار العربي وخدمة لأجندات خاصة غير عربية قد تصل إلى درجة الإرهاب العالمي المنظم لأن مصر العظيمة قالت كلمتها بكل حب ووضوح واحترام تجاه الكويت كسياسة ودولة وتجاه الشعب الكويتي الممتزج منذ عهود مع الشعب المصري الشقيق  العزيز فقد تجد شابا كويتيا خالته مصرية من بولاق أو من كفر الشيخ كما قد يكون هناك الألوف أعمامهم وعماتهم كويتيون والعكس صحيح فالدم المصري الخفيف دخل على الدم الكويتي شئنا أم أبينا وصار الشعبان الاهل والنسب والقربى فلا يجوز سيدتي الفاضلة وحضرتك في سدة التشريع أن تمثلي فئة محددة من الشعب الذي تمثيلنه وتصادري مشاعر السواد الأعظم من أبناء الدائرة الثالثة التي تعتبر أكثر دائرة تحب مصر وشعب مصر ولا يقبولون منك أو من غيرك أي مساس لهذه العلاقة الأسرية المحترمة خاصة وأن معالي الوزير كان طرحها أعلى بكثير من مستوى الردح ومحاولة التكسب الانتخابي الذي من المؤكد لن يقبله عدد كبير من المواطنين لذا أوجه الشكر باسم كل من يرفض الطرح المنافي لحديث معالي السفيرة نبيلة مكرم واعتذر لها نيابة عن كل من يشاركني الرأي، راجيا من سعادة الفاضلة الأخت العزيزة ان تكون لسان حال الكل بصفتها الآن تحمل المسؤولية عن شريحة كبيرة من الناخبين وفيهم من يخالفها الرأي ومن يتفق معها ولكن الحكمة تقول ان الطيب والهون أفضل ما يكون اذا كنا ندعي التحضر والرقي ونلبس من سان لوران أو كريستين ديور الفرنسية.
معالي وزيرة الهجرة المصرية السفيرة نبيلة مكرم لك مني الف اعتذار وألف تحية وأي خلاف بالرأي  لن يفسد من بيننا من ود ودم وتصاهر أنا مصري في مصر وكل مصري كويتي في بلده الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث