جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 15 نوفمبر 2018

نواب الأمة خراب الأمة‎

في أي حديث يدور في المجالس أو بين مواطنين ومقيمين لإنجاز معاملة بسيطة أو توقيع ورقة او لبعض «الدوابير» دائما مانسمع جملة «تحتاج واسطة نائب» حتى تنجز معاملتك او غرضك! بدلا من كون نائب الأمة ممثل الأمة، هو بالحقيقة خراب و دمار الأمة والمجتمع! فالنائب الذي من المفترض ان يدافع عن حقوق الشعب، هو في الحقيقة سبب فساد الشعب!
فعلى أبسط الأشياء نجد اتصالات النائب او حضوره في المؤسسات المختلفة لتلبية حاجة «المعارف» و في كل مستشفى نجد «نائب الأمة» ليجد غرفة فارهة لمريض عزيز!
نائب فاسد خارق! ينجز جميع المعاملات المسموحة وغير المسموحة بكل اريحية ومن غير خوف أو حتى «شوية ضمير»  لأن النائب فوق القانون!
فهؤلاء «خراب الامة» ساهموا بتعيين المئات من غير المستحقين للمناصب والوظائف، وقاموا بمساعدة مزورين وهاربين ونصابين وتجار فاسدين وحمايتهم من اجل «كم صوت»! «الا من رحم ربي».
وويل للذي لا يعرف نائب أمة! فلا معاملة تتم ولا ورقة «تمشي» ولا طابور يَنتظر ولا حماية يَحتمي الا «بطلاع الروح»!
فهل يعقل ان تكون أبسط حقوق المواطن لا تُنجز الا عن طريق نائب؟!
فهذا شيء ليس بالجديد ولا بالمستغرب، فنحن اليوم نعيش في دوامة معارف إما تكون او لاتكون. فلا شهادتك بتنفعك ولا مؤهلاتك بتنفعك ولا مهاراتك وخبرتك بتنفعك فقط معارفك «النواب» من سيمشوّن حالك وحال أهلك.
دور النائب ينتهي خارج قبة البرلمان، ولكن يبدو أن النائب يمتلك صلاحيات اكبر و اكثر من مجرد ممثل للأمة.
آخر السطر: يقولون، عمّك اصمخ.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث