جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 11 نوفمبر 2018

الرومي ووزير الأشغال القادم

استقالة وزير الاشغال حسام الرومي مستحقة وتعكس شعور الوزير بتحمل جزء من المسؤولية حول الاضرار التي لحقت بالبلاد والعباد جراء الامطار الغزيرة التي حدثت في اليومين الماضيين، مع ايماننا المطلق بأن الوزير الرومي لا يتحمل وزر ما آل إليه سوء اوضاع البنية التحتية في البلد، لأنها هي بالاساس مسؤولية وزارة الاشغال ذاتها منذ تدشينها في الستينات من القرن المنصرم وحتى اليوم. وبالتالي تحميل الوزير كامل المسؤولية حول ما حدث هو امر غير صحيح وغير موضوعي في الوقت ذاته. وحتى لا يتعرض وزير الاشغال القادم لما تعرض له الاخ حسام الرومي فإننا نقترح عليه التالي: أولا، تحديد مواطن الخلل في البنية التحتية ومعرفة جوهر المشكلة، ثم تحديد افضل وأسرع الحلول لتجاوز المشكلة، وبعد ذلك الشروع في التنفيذ السريع ودون تردد.  ثانيا، الالتفات إلى الشركات التي نفذت هذه المشاريع وتحويلها للنيابة العامة إن كانت مقصرة، مع استبعادها من المشاريع المستقبلية.  ثالثا، التفتيش عن اسماء المهندسين العاملين بالوزارة والذين اشرفوا على المشاريع المختلة تنفيذيا رغم كل القصور الذي تعاني منه، فهؤلاء هم من وقعوا على اوراق الاستلام النهائي للمشروع، واعطوا بالتالي الشركات المنفذة صك براءة من القصور في تنفيذها للمشاريع وبصورة سيئة.  من المهم جدا حصرهم والتحقيق معهم ومن ثم تحويل من اخطأ منهم إلى النيابة العامة.  رابعا، وضع ضوابط وشروط جديدة وصارمة في عقود الشركات التي تنفذ المشاريع الخاصة بالوزارة كأن تبقى – مثلا – الكفالة المالية لمدة 5 سنوات من بعد تنفيذ المشروع في عهدة الوزارة. خامسا، وزارة الاشغال هي رئة الكويت، وبالتالي هي بحاجة إلى جيل جديد من القياديين الشباب الذين عملوا وتطوروا ضمن الهيئة الوظيفية للوزارة نفسها، وفهموا طبيعة بيئة الوزارة والاعمال المناطة بها، ومن ثم تعيينهم في المناصب الادارية العليا. لقد أثبتت الكوادر الادارية الحالية أنه ليس بمقدورها تطوير عمل الوزارة بأي شكل من الاشكال، ومن ثم فإن هناك حاجة ماسة لقيادات شابة جديدة.. شريطة ألا تأتي وفق نظرية «البراشوت» التي اعتدناها في التعيينات الحكومية الاخيرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث