جريدة الشاهد اليومية

السبت, 10 نوفمبر 2018

خبر عاجل... «البلدية» و«الاتصالات»

عزيزي القارئ بعد التحية: كتبت هذه المقالة بناءً على الشكاوى العديدة التي وردتني من أصحاب السكن الخاص من مواطنين ومقيمين بدولة الكويت الحبيبة والمتعلقة بأبراج الاتصالات المقامة فوق أسطح البنايات والتي تعتبر مخالفة للوائح وشروط وضوابط المجلس البلدي الذي منع انشاء ابراج اتصالات بموقع المناطق السكنية لما لها من تأثير سلبي على صحة البشرية من امراض سرطانية، خصوصا مرض اللوكيميا «سرطان الدم» وتؤثر على وظائف الدماغ وكذلك تؤثر على الجهاز العصبي.
طبعاً كما وردني، المجلس البلدي اجتمع مع شركات الاتصالات وتم طلب الإزالة لهذه الابراج ولكن الشركات بدورها لم تستجب لهذا الطلب بحجة ان ابراج الاتصالات غير ضارة بصحة البشر لأنها تستوفي الشروط ،ومن هذه الشروط بعدها وارتفاعها يجب ان يكون من 400 – 500 متر، وحجة أخرى ان الدراسات لم تثبت ان الابراج تضر وتسبب الامراض، وطبعا هذا الكلام والحجج غير صحيحة، فهنالك دراسات عديدة تثبت غير ذلك فهي ضارة وخطيرة على صحة البشر، وكما نعلم يوجد دراسات لم تر النور ولم تتبناها الجهات الرسمية لانها ستسبب افلاس شركات الاتصالات التي تهدف الى الربح ولا تهتم بأرواح البشر، فتمسك هذه الشركات بهذه الحجج امر غير مقبول، والاخطر من ذلك اصحاب العقارات الخاصة الذين يسمحون لهذه الشركات بوضع ابراجها فوق أسطح بناياتهم لاستلام اجور سنوية تبدأ من 10000 دينار لمصالحهم الشخصية دون اهتمام بأرواح وصحة البشر.
أتمنى من الجهات المختصة وهي وزارة المواصلات والمجلس البلدي ووزارة الداخلية ووزارة الصحة الحزم في اتخاذ الاجراءات اللازمة تجاه هذه الابراج لما لها من تأثير خطير على صحة البشر من أطفال وبالغين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث