جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 08 نوفمبر 2018

الشيخ جابر المبارك مستمر في قلع الفاسدين

حقيقة، أسعدتنا حكومة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك من خلال خطواته المتمثلة بمكافحة الفساد، حيث أثبتت حكومته عزمها وحزمها لمحاسبة كل فاسد، وقد عجت الصحف بالاخبار المتعلقة بهذا الأمر، ما يدلل على أن قطار المكافحة يسير بقوة ولن يوقفه أحد.
هذا الأمر يستدعي منا أن نشيد بحكمة وسياسة رئيس الوزراء، الذي وضع على عاتقه تنظيف الوزارات من كل فاسد ينخر بها، من أجل مصلحته فقط وتحقيق مآربه، إلا أن الشيخ جابر المبارك، حفظه الله، كان لهم بالمرصاد، واقتلعهم من جذورهم ومستمر باقتلاع كل من تحوم حوله الشبهة، لأن الفساد إذا انتشر فسيهدم كل شيء ويحطمه.
بكل أمانة لا أخفي إعجابي الشخصي بما يقوم به سمو الشيخ جابر المبارك حفظه الله، لأنه يقوم بعمل وطني شريف من شأنه أن يقوّم مسار الدولة، ويجعلها تسير في طريقها الصحيح، فالاعوجاج لا احد يقبل به إطلاقا، لأنه كما ذكرت سابقا يهدم ولا يبني، ولا جدوى منه إطلاقا إلا باقتلاعه من جذوره حتى تستقيم الأمور.
منذ عزم حكومة الشيخ جابر المبارك على تنظيف الوزارات من الفاسدين، قمنا نشاهد أسماء لها حجمها ووزنها من ضمن القائمة، ما يؤكد أن مسطرة سموه واحدة مع الجميع، ولا تفرّق بين كبير وصغير، فالقانون هو الفيصل والحاكم بين الجميع، وهذا ما يجعلنا نتفاؤل بما يقوم به سموه.
وبدورنا كمواطنين نشد من أزر سمو الشيخ جابر المبارك، ونضع أيدينا في يديه ويد حكومته، بأن يستمروا على هذا النهج، الذي من شأنه أن يجعل الاصلاح شعارا للمجتمع، ويعدل من أحوال الوزارات التي بالفعل تحتاج لنفضة حتى تستقيم، وكلنا ثقة بأن سموه لن يتوقف أبدا حتى يتم اقتلاع الفاسدين من جميع الوزارات، والأيام ستثبت ذلك وسنرى المفاجآت بعون الله.. والله من وراء القصد.

سعد العنزي

سعد العنزي

عبارة

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث