جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 07 نوفمبر 2018

الأمطار وجهود الجهات الحكومية

بالرغم من الشكاوى العديدة التي أظهرتها وسائل التواصل الإعلامي المختلفة ووجود بعض الأضرار التي لحقت بمساكن وبيوت وممتلكات بعض المواطنين وكذلك بعض الأضرار التي أصابت بعض المرافق العامة والطرق والشوارع الرئيسيّة والتي نتجت عن كمية الأمطار التي فاقت توقعات المسؤولين بالدفاع الوطني والجهات الحكومية وفي نفس الوقت والحق يجب أن يقال إن ردة الفعل من قبل مجلس الوزراء الموقر والجهات الحكومية بالتعامل مع الأمطار وما نتج عنها من أضرار وآثار يجب أن تقدر وتحترم، حيث كان لقرار مجلس الوزراء بتعطيل الجهات الحكومية في وقت سابق قبل بداية ساعات العمل الحكومي، كان له الأثر الكبير في الحد من وقوع الكثير من المشاكل التي نتجت عن هطول هذه الأمطار وتقليل الأضرار التي يمكن أن تنتج بشكل كبير، كما أن هذا القرار والذي اتخذ في الوقت المناسب قد أشاع الأمن والاستقرار بين المواطنين، خاصة بين الأسر من خلال المحافظة على ابنائهم وتواجدهم معهم في مساكنهم وعدم ذهابهم للمدارس.
كما أن جميع الجهات الحكومية مثل الإدارة العامة للإطفاء ووزارة الإعلام ووزارة التربية ووزارة الكهرباء والماء ووزارة الداخلية والهيئة العامة للطيران المدني والخطوط الجوية الكويتية والهيئة العامة للموانئ والحرس الوطني وباقي الجهات الحكومية ذات العلاقة قد قامت بجهد يشكرون عليه.
وفي اعتقادي أن هذه الجهات قد استفادت من الكوارث والأحداث السابقة والدليل على ذلك قلة الآثار الناجمة عن هطول الأمطار هذه السنة رغم تجاوزها التوقعات.
يجب أن نشيد ونشد على أيدي أبناء وبنات الكويت المخلصين في تصديهم لهذه الكوارث الطبيعية والحد من آثارها المدمرة، ونشيد بتواجد المسؤولين ومتابعتهم للأحداث أولاً بأول.
وفي نفس الوقت ندعو أصحاب الإختصاص للاستفادة مما مرت به البلاد خلال ليلة أول أمس وصباح أمس حتى يمكن تفادي بعض الأخطاء التي حدثت للحد من آثارها مستقبلاً.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث