جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 31 أكتوير 2018

آفات في هذه الوزارات يجب أن نقضي عليها!

مداخلة وكلمة سمو الشيخ جابر المبارك في الملتقى الحكومي الأول تحت عنوان «تعزيز النزاهة» الذي أقيم في قصر السيف تحت رعايته وبحضور الوزراء وقياديي الجهات الحكومية التي فيها الآفات نالت أعجابنا كثيرا، خاصة أن سمو الرئيس كان حائرا وحزينا من أين  يبدأ من حديث عفوي في موضوع الفساد  قائلا ومشددًا على انه «لن يسمح بأن يكون هناك فساد في الجهات الحكومية وانه سوف يحمل قياديي تلك الجهات المسؤولية في حال وجود فساد».
موجها الحديث للمتواجدين في الملتقى قائلا «أنا لن أسمح بأن يكون هناك فساد في أجهزتنا وسأحملكم المسؤولية وأرجو منكم ان تعينوني في هذه المسألة».
وأضاف «اخواني القياديين أنتم جنودنا المجهولين الذين يعملون في أجهزتنا وأنتم أكثر منا دراية بمواطن الفساد وكيفية القضاء عليه».
وتابع «سوف أكون العون لكم في مكافحة الفساد وسوف أكون أيضا ضدكم إذا لم أجد أي خطوات ايجابية ضد الفساد».
وتساءل سمو الشيخ جابر المبارك بعد القوانين التي تم إقرارها لمكافحة الفساد «هل لا يزال الفساد موجودا؟» مضيفا «نعم الفساد موجود وله طرقه وآلياته».
وتابع «أنا أوجه حديثي هنا لأبنائي القياديين المتواجدين في هذه القاعة أنا احملكم المسؤولية وأرجو ان تقوموا بتنظيف أجهزتكم، هناك آفات في هذه الوزارات يجب ان نقضي عليها وهي التي سببت لنا الكثير من هذه الأمور».
وذكر «وضعنا القوانين التي تحد من هذا الفساد ولكن ما زال الفساد موجوداً فيها.. نغلظ العقوبات، لكن لا زال الفساد موجوداً.. اذن هناك اغراءات تغري الفاسد بألا يهتم بالعقوبات».
ووجه سمو رئيس الوزراء خطابه إلى القياديين قائلا «أرجو منكم يا أبنائي ان تعينونا في محاربة الفساد في اجهزتكم ومن لا يستطيع أو غير قادر بعد أن أدى واجبه فأرجو ان يطلب ان يعفي نفسه».
وأضاف «أنا لن اسمح بأن يكون هناك فساد في أجهزتنا.. ونحن نسير على غير الطريق الذي من المفترض أن نسير عليه.. وأنا سأركز على أبنائي المتواجدين في هذه القاعة وأحملهم المسؤولية وأرجو ان يعينوني في هذه المسألة».
وتابع «اخواني الوزراء لهم مسؤولياتهم كما أطلب منهم أن يضعوا في مكاتبهم أجهزة لمكافحة الفساد بالتنسيق مع رئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد».
وأعرب عن أمله بأن يرى في الملتقيات الحكومية المقبلة خطوات كبيرة على هذا النحو، متمنيا من القياديين أن يكونوا قدوة لغيرهم.
وتقدم بجزيل الشكر والامتنان للوزراء والمستشار النمش على ما قدموه من شرح مفصل لأبرز الخطوات التي تم اتخاذها لمكافحة الفساد إضافة إلى القياديين على حضورهم.. وانتهت المداخلة.
ومع الأسف إننا في وقت يتباهى المسؤولون بشعارات تحديث المؤسسات وتطوير الوزارات وتقدم الدول ، ومكافحة الفساد ، لكن العقبة كبيرة  فأكثرهم ليسوا مسؤولين عن جهات ومؤسسات .. والتعامل الفعلي هو جهات تتبع المسؤولين لخدمتهم لا العكس ، وكلمة «مسؤول» هذه فقط تعبير مجازي ، والواحد منهم غير مسؤول عن أي شيء ولا يساءل عن اي شيء ..!
والوقوف على عبارة «هناك آفات في هذه الوزارات»  وحدها تكفي ..!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث