جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 05 مايو 2009

حينما تستبدل النهضة‮ ‬بالثورة

خالد القطان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قرأت علم الميسكوفيليا وهو علم الصوتيات وعلاقة الموسيقى وتأثيراتها بمخ الانسان وقد كتب عنها داروين في‮ ‬كتابة‮ »‬أصل الانسان‮« ‬فتحدث عن تأثير الاصوات الموسيقية والتغريد وما شابه بالنسبة للانسان والكائنات الاخرى كالطيور في‮ ‬المغازله والتزاوج او البغال والاسود فكلها لها دور في‮ ‬انذار بعضها وقت الهجوم العدواني‮ ‬والانقضاض على الفريسة او عند مغادرتهم للمنطقة التي‮ ‬يعيشون فيها‮.‬
تتشابه الموسيقى مع الزواج السري‮ ‬او الزواج الثاني‮ ‬في‮ ‬ان كليهما قديم ومحظور في‮ ‬العلن متواتر في‮ ‬الواقع‮ ‬يستفيد منه الكثير خلسة ويلعنه ويحاربه الكثير جهرا كلنا نفهم هذه الدراسات المبنية على أسس سليمة ولكن عندما‮ ‬يخرج شيخ دين ليحرم الموسيقى وهذا ما لم‮ ‬يذكر في‮ ‬كتاب الله ولا سنة نبيه فالدين‮ ‬يسر وليس عسرا فجواز الحرمة فقط هو لا طاعة لمخلوق في‮ ‬معصية الخالق فالموسيقى كانت موجودة من قدم الكون تستخدم حتى في‮ ‬المعارك لتشد من ازر الجنود لا كما‮ ‬يفعل الرساليون حديثو العهد لدينا بإشعال الفتن والتحريض على اخيه المسلم فهذا امر مرفوض الكيل بمكيالين فقد احببت من باب الفضول ان اسمع اغنية للجهاديين وتقول كلماتها‮:‬
‮- ‬أعيلوا الدين‮ ‬يا أهل الجحودا
‮- ‬قاتل نداء الكفر في‮ ‬كل الحصونا
‮- ‬فقم ودع عنك الرقادا
‮- ‬نحن بالرشاش عدنا
فإن دين الله عادا
نملك اليوم القيادا
هذا جزء من كم فأود فقط ان اعالج هؤلاء الذين ولدوا وبفمهم أوسمة النصر‮ ‬يرضعون من أفواه البنادق والرشاشات ويلعبون بالقنابل فإن داروين قام بدراسة بالنسبة لضوضاء‮ »‬الموسيقى الحماسية‮« ‬كالابيات اعلاه‮ ‬غير المفهومة الموسيقى النشاز التي‮ ‬تؤثر سلبا بقيم الفرد على المجتمع فهي‮ ‬تتلف اعصاب من‮ ‬يسمعها بحكم الخدوش التي‮ ‬تصيب المخ ويمكن ان‮ ‬يصبح المتخيل للموسيقى مفرطا ولا‮ ‬يمكن ضبطه وبهذا سيؤدي‮ ‬الى تكرار لا‮ ‬يتوقف للانغام الخادعة التي‮ ‬تقوده للهلوسة الموسيقية وهناك حوادث عصبية خاصة حدثت لأناس أصبحت لديهم فوضى بالرأس،‮ ‬أصبحوا فاقدي‮ ‬التمييز وخارجين عن السيطرة وهذه حالة تتعلق مشاكلها باللحاء المخي‮ ‬وهي‮ ‬من حالات التنادر المرضي‮ ‬ما‮ ‬يجعل الشخص مجردا من لغته منحدرا الى مستوى الصمت بعد المكابرة وتحريم الموسيقى وقد دخل الجهاد الديني‮ ‬الى الانترنت واراد ان‮ ‬ينشروا جهادهم الذي‮ ‬لا‮ ‬ينتهي‮ ‬ومن منتدياتهم ابو قحافة والبراق والفتح المبين والتي‮ ‬استخدموها لجمع التبرعات للمجاهدين والتأثير على الجيل من سبع سنوات الى خمس وعشرين سنة وعلى لسان هذه المواقع وعلى ذمتهم ان مساعد وزير الدفاع الاميركي‮ ‬لشؤون الامن الدولي‮ ‬بيتر رودمان عبر عن عجزه عن التصدي‮ ‬لقدرة الجهاديين في‮ ‬ادارة الانترنت‮. ‬بودي‮ ‬ان اعلق على ما كتبوه وطرحوه على قدرتهم اللامتناهية بدحر الامم كلها واوهام النصر والهزيمة التي‮ ‬تغنون بها‮.‬

التعليق‮:‬
أحيانا العبقرية بحاجة الى وسادة من الغباء لترتاح عليها‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث