جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 21 ديسمبر 2008

محاصصة العقل العربي

خالد خليل القطان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

يعتقد الغرب انهم أمة ملائكية طاهرة قلباً‮ ‬وقالباً،‮ ‬وهم اهل للثناء لانهم‮ ‬يعملون لخدمة الآخرين ولا‮ ‬يريدون النفع لانفسهم،‮ ‬فهم‮ ‬يتحملون بروح‮ ‬غيورة أعباء احلال السلام والعدالة في‮ ‬العالم،‮ ‬وكذلك‮ ‬يتقاسمون الثروات بالمساواة وبكل اخوية مع الدول الضعيفة والفقيرة،‮ ‬وبهكذا اعتقاد اطلقت هذه الدول العظمى على نفسها لقب الدول‮ »‬المستنيرة‮« ‬وهي‮ ‬بذلك معفية من موجبات ميثاق الامم المتحدة واتفاقيات لاهاي‮ ‬ومبادئ محاكمات نورمبرغ‮ ‬ومعاهدات جنيف،‮ ‬فماذا‮ ‬يدور في‮ ‬خلدهم؟ هناك حقائق دامغة لدراسات لخبراء في‮ ‬القطاع النفطي‮ ‬حسبوا استهلاك العالم من النفط‮ ‬تبعاً‮ ‬للزيادة السكانية،‮ ‬وسيصل تعداد العالم الى‮ ‬6‭.‬8‮ ‬مليار انسان عام‮ ‬2010‮ ‬وان البترول الحالي‮ »‬المكتشف بالفعل‮« ‬لن‮ ‬يكفي‮ ‬العالم سوى‮ ‬25‮ ‬أو‮ ‬30‮ ‬عاماً‮ ‬على الاكثر وهذا راجع لآخر احصائية لوزارة الطاقة الاميركية،‮ ‬وهنا تدور الخاطرة في‮ ‬بطن الشاعر حيث‮ ‬يسعى الغرب الى التوظيف الاستراتيجي‮ ‬لامكانات المنطقة،‮ ‬فقد تم بث هذه الخارطة على كل القنوات ومنها موقع فوكس على الانترنت وتشمل الوطن العربي‮ ‬وأفغانستان وايران وباكستان‮ - ‬وحتى المغرب العربي‮ ‬غرباً‮ ‬وجنوباً‮ ‬حتى وسط افريقيا وشمالاً‮ ‬حتى تركيا الشمالية،‮ ‬وضعت الخارطة اربع دوائر كتب على كل منها توضيح للاستخدام المستقبلي‮ ‬وفي‮ ‬الدائرة الأولى ضمت دول الخليج العربي‮ ‬وإيران وأفغانستان وباكستان كتب عليها‮ »‬مواد خام اساسية«وفي‮ ‬الدائرة الثانية التي‮ ‬شملت تركيا وشمال العراق كتب عليها عبارة‮ »‬تخزين‮« ‬وفي‮ ‬الدائرة الثالثة التي‮ ‬شملت مصر والسودان وجزء من كينيا‮ »‬كتب عليها ايد عاملة رخيصة للخدمة‮« ‬وفي‮ ‬الدائرة الرابعة التي‮ ‬شملت ارض الوطن العربي‮ ‬بما فيها تونس والمغرب والجزائر وجنوب أوروبا كتب عليها عبارة‮ »‬تسويق وخدمات ترفيه‮«.‬
ويتوقع الباحثون في‮ ‬علم الاقتصاد انه بحلول العام‮ ‬2012‮ ‬ستقع معركة‮ »‬هرمجدون‮« ‬سيتم فيها الصدام التاريخي‮ ‬بين الخير والشر وتقع المعركة باتفاق كل الباحثين من مختلف الديانات في‮ ‬شمال وادي‮ »‬مجيدو‮« ‬في‮ ‬فلسطين وسيسبقها احداث رهيبة بعضها ظواهر طبيعية كسماع دوي‮ ‬هائل وأحداث انسانية تتمثل في‮ ‬سلسلة حروب مدمرة وفتن سياسية ودينية وكما قال نابليون‮: »‬عندما تعصف بنا رياح التفاؤل فحتما سندخل قوس النصر‮«.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث