جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

اللي شبكنا يخلصنا يا وكيل المرور

لم اكن أتصور في يوم من الأيام ان تكون المخالفات المرورية باثر رجعي ، وتتفاجأ بها عندما تريد إنجاز معاملة تجديد دفتر السيارة في وزارة الداخلية، ومشكلتها ان هذه المخالفات تم وقوعها وتسجيلها كمخالفة في السنة الماضية وتأتي في سجلك في هذه السنة، وايضا مخالفات تقع و تسجل بعد اشهر في نفس السنة تأتي في سجلك، هذه المدة الطويلة بين تسجيل المخالفة بتاريخ وقوعها ومن ثم تأتي فجأة بعد مده طويلة في سجلك «مخالفة» ، وأستغرب: ما هو النظام المتبع في قطاع المرور « قسم المخالفات » في وزارة الداخلية في هذه المخالفات التي تفاجا مرتكبوها بعد وقوعها بعد عام؟ والغريب والكل يتساءل عن كيفية النظام بعدما تم القبض على موظفين بالمرور قاموا بالتلاعب بجهاز الحاسوب وتحويل عدد كبير من المخالفات المرورية الى اشخاص غير مخالفين، ارجو ان يكون تطبيق المخالفات المرورية لحفظ أرواح مستخدمي الطريق وضبط المستهترين بمخالفة القانون، ما يدور في « قسم المخالفات» امر لا يبشر بخير بهذا النظام الذي اصبح يثير الشك والحيرة في كيفية تسديد المواطن قيمة مخالفة ارتكبها قبل عام، وبعدما يسدد هذه المخالفة تأتيه بعد اشهر مخالفة قبل عام رصدت أيضا بتواريخ مختلفة، ما هو هذا النظام العجيب؟ ونحن نحترم القانون ونساعد على تطبيقه ولكن ليس بهذه الطريقة،و ما حصل من أحد المواطنين حينما طلب صوره للمخالفة «كاميرة السرعة» تظهر الصورة غير واضحة تماما، أرجو الا يكون تسديد قيمة هذه المخالفات طريقاً لمصدر دخل للدولة في تطبيقها للقانون والتعسف في التطبيق لنيل المخالفات من مستخدمي الطريق.
تحت الرؤية:
الى سعادة الوكيل المساعد لقطاع المرور المحترم .. ما الحل في هذه المخالفات المرورية التي تأتي فجأة بعد وقوعها بمدة طويلة والتي ازعجت المواطنين والمقيمين والتي ليس لها مجال في إقناعنا انها طريقة سليمه كخدمة تصب في خدمات وزارة الداخلية الموقرة، اللي شبكنا بهذا النظام يخلصنا.

عبدالله الضويان

عبدالله الضويان

قضايا تحت الرؤية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث