جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

خاطرة الخاص

بعث لي أحد الأصدقاء بتسجيل لملكة بلجيكا والملك فيليب وهما يرافقان أبناءهما بالصباح الباكر الى المدارس الحكومية بدون تكلف وبكل بساطة وتواضع غير محاطين بالخدم وبشلة المتزلفين !! نعم يوصلان أبناءهما للمدارس الحكومية وليست مدارس خاصة!! فتبادر إلى ذهني السؤال التالي:من اخترع التعليم الخاص؟! ولماذا وجد التعليم الخاص ؟! وهل هو أفضل من التعليم العام؟
وجاءني الجواب الشافي من أحد المتابعين: لقد خربوا التعليم العام لإيجاد مدارسهم الخاصة!! وبذلوا كل ما في استطاعتهم لتحويل المستشفيات الحكومية إلى مستشفيات خاصة بعد أن عملوا على التقليل من جودة الخدمات الصحية ونشر كل المشاكل والأخطاء الطبية الحكومية والتكتم على سوء الخدمات الصحية والأخطاء الطبية في القطاع الخاص!!عرقلوا المشاريع الإسكانية من أجل أراضيهم العقارية وأغرقوا البلد بالعمالة الهامشية من أجل عقاراتهم السكنية!! عملوا على تفكيك الخطوط الجوية الكويتية وخسارتها الدائمة حتى لا تنافس شركاتهم الخاصة والدفع من خلال سن القوانين بواسطة أتباعهم بمجلس الأمة لخصخصة الطائر الأزرق الوطني!
عملوا جاهدين على تفكيك اختصاصات وزارة المواصلات لخدمة شركات النقل والاتصالات الخاصة!
إنها «كذبة الخصخصة والقطاع الخاص» وكذبة جودة التعليم والإسكان والصحة وجودة الخدمات الصحية والنقل العام والاتصالات والتي استفاد منها الفاسدون والمتنفذون وأبناؤهم ومن دار في فلكهم!
فهل نصحو من مخطط «الخصخصة» واحتكار القطاع الخاص وسطوة أصحاب المال والأعمال الذين يهدف أغلبهم فقط لزيادة أرصدتهم المالية على حساب المواطن والتقليل من جودة الخدمات الحكومية تحت شعارات براقة ظاهرها خدمة الوطن وجوهرها خدمة مصالحهم الخاصة؟! ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث