جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 17 سبتمبر 2018

نواب الأمة يغردون... ووزير الصحة: اشلونك.. زين؟

‏‏أقسم نواب مجلس الأمة بالدفاع والذود عن مصالح الناس ليس في الواقع وإنما في العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي، واليوم بعد تجاوز الفساد والإهمال حتى طال أرواح الناس كانت المشاركات شديدة وقاسية جدا والموضوع انتهى بمجرد تغريدات دون وجود مساءلة لوزارة الصحة ووزير الصحة، فكانت احدى التغرايدات من النواب المغردين إلى الأخ وزير الصحة د.باسل الصباح إن لم تثبت نتائج التحقيق الموسع سلامة الإجراءات الطبية  المتخذة للطفلة «درة الحرز» فإن الكلفة السياسية ستكون باهظة تجاهك وتجاه حكومتك بالكامل ..! 
وآخر يغرد ‏إن لم تقُم وزارة الصحة بالإجراءات اللازمة في حال ثبوت الخطأ الطبي فإنني سأستجوب وزير الصحة، فالأرواح غالية وجميعنا مسؤولون عنها.
ونائب يغرد بالتحذير تارة والاستنكار تارة أخرى بمواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام بأنواعها، ولا نشعر بأننا في نظام ديمقراطي ولدينا نواب منتخبون لديهم أدوات مشروعة ومهمتهم مراقبة الاداء الحكومي والتشريع للمحافظة على ارواح المواطنين والمقيمين، نحن في وقت نلاحظ فيه أن نائب مجلس الأمة يشعر بالخوف من اي وزير في الحكومة خوفا من أمور كثيرة منها أن يصنف بأنه ضد الكويت، ونواب التأزيم بعد كل هذه الحوادث وهذه العبر..!
إلا أن ذلك ليس مبررا أمام ما يحدث من مستجدات تحتاج المراقبة والمحاسبة والوقفة الجادة أمام هذه الأخطاء التي تجاوزت إلى الإهمال وفقدان الأرواح والوفاة، فأين المسؤولية؟!
نؤمن بقضاء الله وقدره إلا أن هناك تقصيراً واضحاً في كثير من الادارات والقطاعات الحكومية دون وجود من يوقف هذا العبث الذي وصل إلى الاستهتار في أرواح الناس، ومسلسل الأخطاء الطبية مستمر ..  إلى متى ذلك..؟ ومن يأخذ بحق الناس؟
نثمن تصريح وزير الصحة د.باسل الصباح في حادثة وفاة الطفلة «درة الحرز»، رحمها الله، التي لن تمر مرور الكرام، فقد شكل لجنة تحقيق موسعة ومحايدة من اطباء جامعة «الكويت» والجهات ذات الصلة بعد وقف المتسببين بالوفاة عن العمل وأصدر بحقهم منع سفر بالتنسيق مع الداخلية.
- «ألو.. صحة»  «@aloo_health »  حساب انشئ في ابريل 2018  «تويتر»  يستقبل الشكاوى والاقتراحات والاستفسارات في وزارة الصحة وعلى خط هاتف رقم «151» وكذلك تقديم الخدمات الاستشارية الطبية للمواطنين والمقيمين من الساعة 2 ظهرا إلى 10 مساءً عبر الهاتف، ونرجو أن يكون الموضوع ليس مجرد استقبال  وتطييب خاطر، وإنما مراقبة ومتابعة ومحاسبة..!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث