الخميس, 13 سبتمبر 2018

ليش الكويتي غير؟

يمكن لأن الكويت تقع على البحر، والبحر يستقبل، ويمكن عشان صحراء والصحراء تستوعب الجميع، ويمكن عشان الشعب من كل الطوائف والملل، وهذا يعطي كل واحد مساحة للتعامل مع الآخر باحترام، ويفرض على الجميع التعاون للعيش بسعادة، ويمكن عشان شعب طموح ويسافر وراح كل مكان، واستفاد من كل الثقافات والعادات، ويمكن لأن كل واحد له ذوقه في اللبس والكشخة والتميز، ولأن كل واحد له تصميمه الخاص في منزله اللي يرتاح فيه، ويمكن لأن كل واحد يحب لغيره ما يحب لنفسه، ويحب عمل الخير، ويمكن لأن الشعب لم تمارس عليه العبودية والاحتلال، وبالتالي ما عنده عقدة الحقد والحسد، ويمكن لأن الله سبحانه وتعالى عوضه عن صبره وشظف العيش، سعادة ورغداً ورفاهية، ويمكن عشان الصدقة عنده شيء أساسي في راتبه وفي دخله، والله يضاعف الحسنات ويقي السيئات ويمكن عشان شعب بسيط ويأكل العيش، وهو طعام الفقراء رغم انه من أغنى شعوب العالم، ويمكن داخله إنسان حر يهرب للبر في الربيع ويعيش في المخيمات رغم القصور الفارهة، ويمكن عشان يحب اللمة والعيش مع الآخرين والتواصل، لذلك في كل بيت ديوانية وفي كل فريج شاي ضحى، ويمكن عشان شعب متدين، لذلك تجد بين كل مسجد ومسجد مسجد، ويمكن عشان يحب الاكل لذلك قائمة الاكل عنده طويلة ولذيذة، ويجمع على سمكة الزبيدي غالية الثمن لأنها لذيذة ومثل الزبدة، ويحب الفلافل رغم انها رخيصة ويأكلها الفقراء، شعب يحب يسافر رغم أنه يعاني من تكاليف الحياة، والتضخم وشعب صبور جدا رغم أنه يشوف البلد تنهب امام عينه، ويشوف عياله ينطرون وبالهم طويل للحصول على وظيفة، أو السكن في بيت العمر، يساعدهم ويقول الصبر زين مردها بتنحل، شعب متسامح ومتسامي رغم أنه يشوف اعداء الامس، ما زالوا يناصبونه العداء، ويهب لمساعدتهم والتخفيف عن آلامهم، شعب متصالح مع نفسه، ويسعى جاهداً لرأب الصدع في محيطة الإقليمي، والعربي، والدولي، شعب يتغير مع الزمن ويواكب التحضر ولكن داخله شعب محافظ، وملتزم، ومتدين، هذه المواصفات كلها تجعل من الشعب الكويتي شعباً غير كل الشعوب، مجموعة من الصفات والتناقضات، ما تقدر تفرق بين الغني، والفقير، الكل يلبس نفس الدشداشة، والدراعة، ويركب أغلى سيارة حتى لو ما عنده فلوس، ويكشح بساعة غالية، وماركة، أو مقلدة ما تفرق المهم يكشخ، الشعب يسهر بالليل، وينام بالنهار، ولكنه يداوم ويلتزم، الشعب كله يتكلم بالسياسة، والشأن العام، ولكنه ينتخب اسوأ ممثليه في المجلس، شعب عاطفي ينساق وراء النخوة والعزوة، والعائلة، والطائفة، والقبيلة، حتى لو على حساب مصلحته، ومستقبله، وشعب ذكي ولكن سرعان ما ينضحك عليه بكلمة، شعب يجمع المال، ولكنه يضيع منه بسذاجة، شعب مبدع وفيه كفاءات ولكن الحرامية فيه أكثر، شعب يتذمر، وينتقد، ويتكلم، ويستخدم وسائل التواصل الاجتماعي، ولكنه لا يطرح الحلول والبدائل.
الشعب الكويتي شعب غير!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث