جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 12 سبتمبر 2018

نظرية عقل القطيع

اكتشف عالم اميركي متخصص في علم النفس الاجتماعي يدعى سلمون أش سلوك تأثير الجماعة على الفرد في الصواب والخطأ عن طريق تجربة أجراها تسمى «نظرية سلمون أش» أو «نظرية عقل القطيع» وهي عمل اختبار لـ 8 افراد لاختيار الخط المماثل بين مجموعة من الخطوط العمودية، وقام سلمون أش بالاتفاق مع 7 من المتسابقين باختيار الجواب الخطأ «عن عمد» امام الفرد الثامن - وهو بالفعل لايعلم ان المتسابقين السبعة متفقون على ذلك مسبقا- فبدأ بسؤال المتسابقين الـ 7 وجميعهم اختاروا الجواب الخاطئ بكل ثقة ومن غير تفكير، وقام المتسابق الـ 8  في المرة الاولى بالتفكير ملياً بعد الاستماع للبقية ثم اختار الاجابة الصحيحة وبدت على وجهه ملامح الربكة والخجل على الرغم من صحة جوابه، وتم تكرار السؤال مع وضع خطوط اخرى بنفس الطريقة، اختار المتسابقون مرة اخرى الاجابة الخاطئة وفي هذه المرة اختار المتسابق الـ 8 الاجابة الخطأ بناء على رأي الجماعة وتم تكرار الاختبار وبالفعل في كل مرة يضطر المتسابق باختيار اجابة الجماعة الخاطئة، ثم غير سلمون أش الاختبار حيث اختار بعض المتسابقين الاجابة الصحيحة والبعض اختار الاجابة الخاطئة، وهنا استعاد المتسابق الـ 8 ثقته بنفسه واختار الاجابة الصحيحة.
وهنا نجد أن الجماعة تؤثر على الفرد بشكل سريع ومباشر بل وتنعكس اراء الجماعة على الفرد بحيث يقنع نفسه بأن الجماعة او رأي الاغلبية على حق  ونسبة ضئيلة يلتزمون الصمت والنسبة الاقل من لايقتنعون برأي الاغلبية ويقررون مواجهة الاختلاف وعدم الشعور بالراحة ما سيسبب لهم «المشاكل» وربما النبذ.
لذلك نجد الاغلبية من البشر يستمعون لرأي الجماعة ولايمكنهم مخالفة الرأي السائد، وفي استنتاج الموضوع نجد أنه كلما زادت نسبة الجماعة زادت نسبة التوافق معهم. وان الانسان يتماشى تلقائيا مع الرأي السائد من غير تفكير او تمعن.
لذلك استخدم عقلك وفكر قبل اتخاذ اي قرار لمجرد ان الجميع اتخذه، ابحث عن الصواب حتى لو اصبحت متفردا برأيك او تم نبذك فالمجتمع سيجعلك إما تابعاً او منبوذاً ! فهم دائما يستخدمون مقولة «انت لست معي، اذن انت ضدي».
آخر السطر: عقلك لك، لاتسلمه للجماعة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث