الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

مركز جلعاد الثقافي الأردني... لكم التحية

جمع من المثقفين والمهتمين بالفنون والآداب والثقافة جمعهم الفكر والرغبة في التعاون والتبادل الثقافي على طاولة الضيافة العربية الأصيلة لمتحف المهندس سامي هندية عبر مركز جلعاد الثقافي الأردني يمثلون الشباب الفني المثقف في مصر والأردن ومن اتجاهات فنية مختلفة عنوانهم التعاون والإخاء والحب بهدف نشر السلام والرقي ومد جسور التعارف العربي بشكل يعلي الشأن العربي فنيا وثقافيا، فكان الفنان الكبير جورج بهجوري والدكتور محمد عرابي ود.رضا عبدالسلام ود.خالد السماحي والرائعة الجميلة أماني زهران ضيوف شرف السمبوزيوم يمثلون مصر والوسط الفني في المحروسة ولأن الأردن العربي مازال يعيش عبق التراث العربي الأصيل متمسكين بقوة وشدة بكل معاني الكرم الحاتمي الراسخ في نفوس الاردنيين جميعا دون استثناء كان الفنان الاردني المشارك في هذا السمبوزيوم هو المرحب الأول بزميله القادم من مصر العروبة والتاريخ يتقدمهم الأستاذ مهنا الدرة والأستاذ عدنان يحيى والفنانة سمر حدادين والأستاذ محمد العامري برعاية جميلة من القائمين على متحف سامي هندية ليس لأمر فني أو مكسب تجاري أو هدف مادي إنما لخدمة الحركة التشكيلية في الوطن العربي بأسره هؤلاء الفنانين الأردنيين يبدعون في تعاملهم الأخلاقي الكريم مع أشقائهم فناني مصر ضيوف السمبوزيوم وان سمح لي الأشقاء في مصر والأردن بتعليق خاص على هذا التعاون الرائع فإني أضع نفسي مكان الأشقاء الأردنيين وأكون لسان حالهم وأقول مرحبا بالأشقاء المصريين مقدما صوت الفنانة سميرة توفيق أطال الله في عمرها.
«بالله صبوا هالقهوة وزيدوها هيل
واسقوها للنشامى على ظهور الخيل»
أشقاءنا من مصر الحبيبة في الأردن العزيزة أنتم أهل الدار ونحن عندكم الضيوف فأهلا وسهلا بكم احبتنا فناني مصر»
وأقول لأشقائي في الأردن الهاشمي العظيم كفيتم ووفيتم وبيض الله وجوهكم، داعيا لكم، التوفيق لمزيد من هذا العطاء الطيب المفيد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث