الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

تصريح النائب الدقباسي

فاجأنا النائب الدقباسي الأسبوع الماضي بتصريح غريب عجيب ولا اعرف ما الدوافع الحقيقية التي جعلته يقدم اقتراحاً لا يتواكب مع نظام ديمقراطي ولا مع دولة تقوم على مؤسسات  ولا حتى مع نائب اقسم على الذود عن الحريات وبدلا من ان يطالب بتنمية حقيقية وتفعيل قوانين هادفة اتجه الى التقليل من الحريات والتدخل الصارخ بخصوصيات الطلبة من خلال تقدمه باقتراح قانون يمنع الطالب من الحضور بحقيبة عليها صور مشاهير او رسومات تاركاً مضمون الحقيبة من مناهج بالية، متوجهاً للشكل الخارجي فقط.
للأسف ان هذا هو اهتمام بعض السادة النواب فقط المظاهر الخارجية تلفت انتباههم دون النظر الى ما تتضمنه حقيبة الطالب من مناهج عفى عليها الدهر.
لماذا لا تنظر لمخرجات المناهج وبعض صفحاتها التي تغرس روح التفرقة والعنصرية الطائفية البغيضة او تنظر الى القيمة العلمية التي تحملها هذه المناهج والتي لا تتواكب مع متطلبات عصرنا الحالي .. في رأيي ان تتقدم باقتراح يضمن جاهزية المدارس في بداية المرحلة التعليمية او ان تتقدم باقتراح يعزز الولاء والانتماء لهذا الوطن ويكرس روح التآخي بين طوائفه وينتج عنه مجتمع متعايش ينبذ التطرف .
لاشك ان مخرجاتنا التعليمية والمستوى التعليمي بالكويت متدن الى حد   ما وهذا ما قد ذكرته اغلب الدراسات العالمية والتي وضعت الكويت في مراحل متأخرة ومتراجعة في مخرجاتها التعليمية ولاشك ان ذلك يعود للاهمال اللامحدود من المجالس المتتالية وعدم التفاتهم الى هذا الجانب المهم في تطوير المناهج الدراسية والذي من خلاله نستطيع ان نبني وطناً قائماً على مبادئ وقيم حقيقية صلبة .
رسالتي الى الحبايب النواب واولهم الدقباسي .. التفت لما هو اهم واترك عنك شيلبس الطالب وشنو نوع جنطته وشنو الصورة اللي عليها سياسة الوصايا مرفوضة ولا نقبل بها اهتموا بتطوير مناهجنا التعليمية ووفروا بيئة مناسبة لأبنائنا الطلبة وبادروا بإعداد مناهج دراسية تغرس في طلبتنا روح التعايش والولاء للوطن حتى لا يخرج لنا جيل على شاكلة مهاوش واعماله الجليلة .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث