جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 11 سبتمبر 2018

فاطمة الكندري ... شكو بصيانة المكيفات؟

كان مستغرباً قرار وزير التربية الأخ الدكتور حامد العازمي، وهو إحالة الوكيل المساعد للتعليم العام فاطمة الكندري إلى التحقيق بسبب سوء التكييف في عدد من المدارس، وحسب ما أعلم ويعلم الجميع أن منصب الكندري ليس له علاقة بالصيانة، فلماذا يحاول الوزير توجيه أصابع الاهمال والتقصير لها؟
كما أن الاستاذة الفاضلة الكندري مشهود لها من القاصي والداني بالاجتهاد والاخلاص والمثابرة، فهي من قادة النجاحات السابقة للأعوام الدراسية المنصرمة، وقادت سفينة النجاح رغم الامواج العاتية، ورغم حجم المسؤوليات الجسام. كما عرف عنها متابعة كل شاردة وواردة، فهي من أهل الميدان وتعرف معاناته ومشاكله، وسعت طوال توليها منصب الوكيل المساعد للتعليم العام إلى تكريس الجهود لتعزيز مكتسباتهم وتطوير العملية التعليمية، حيث وضعت واعتمدت خططاً تربوية ناجحة يشار إليها بالبنان من البعيد قبل القريب، ومن هنا ورغم عدم اختصاص الكندري بموضوع التكييف ومشاكل الصيانة فالسؤال: ماذا يريد الوزير العازمي؟ فالجميع يعلم عن وجود خلافات سابقة على آلية العمل فهل كان القرار انتقامياً وليس إصلاحياً؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث