جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 10 سبتمبر 2018

أجمل من موناليزا دافنشي

ليوناردو دافنشي، شيخ المصورين، من فناني عصر النهضة الثاني الذين بنوا فلورنسا وأرسوا القواعد الحقيقية للفن الكلاسيكي الذي لا يختلف عليه اثنان من النقاد على أن تلك المدرسة وهؤلاء كانوا يقدمون للتاريخ تصويرا كله دقة من حيث النسب والمنظور وروعة التشريح. ليوناردو دافنشي أبدع في لوحة الموناليزا التي رسمها للسيدة ليزاديل جوكوندو  بين عامي 1503 و1519 أي انه قضى في رسمها بالألوان الزيتية على القماش مدة ستة عشر عاما بناء على طلب زوجها السير فرانشيسكو جوكوندو ولي بهذا الخصوص ملاحظات سوف أطرحها للبحث قريبا مع أصحاب الاختصاص السادة أساتذة الفنون الجميلة.
سافر دافنشي باللوحة إلى باريس وتوفي هناك فبقيت إلى أن انضمت إلى متحف اللوفر في باريس ولم تكن الموناليزا اللوحة الرائعة الوحيدة في العالم بل هناك أعمال أخرى تعادلها ان لم تكن الأفضل وعلى سبيل الذكر والاختيار العشوائي وليس الحصر أو الدقة في البحث والطرح الدقيق فإن لوحة الفتاة ذات القرط اللؤلئي التي انجزها عام 1665 الفنان الهولندي الرائع «يوهانس فيرمير» 1632-1675 مع التقدير بالاسبقية لدافنشي ولوحته الرائعة انما هي حقيقة فنية يجب التحدث عنها بمصداقية ودون السير خلف الآخرين وهناك أيضا أعمال أخرى ومنها لفنانين عرب حازت أعمالهم الميداليات الشرفية في صالونات عالمية مثل لوحة الراهبة للفنان العربي المصري د. أحمد صبري 1889 - 1955 حيث نالت هذه الرائعة العربية في عام 1929 اعجاب الكثيرين من النقاد وتقدم متحف اللوفر بطلب اقتنائها من الفنان احمد صبري الذي رفض العرض وفضل أن تبقى هذه اللوحة في متحف الفن الحديث المصري في القاهرة لانها تعادل موناليزا دافنشي بل تتفوق عليها من حيث المساحة والموضوعية والحس  الروحاني الصادق  في نظرة الحب والهدوء والشفافية والورع الظاهر على ملامح الموديل الحي الواقعي الجالس في باريس امام رائد فن البورتريه الراحل الكبير د. أحمد صبري. هذه حقائق أدعو من يهمه الأمر للمزيد من البحث فيها ليس بهدف التقليل من قيمة الفنان الرائد ليوناردو دافنشي  انما لإثراء الساحة الفنية بالمعلومات المفيدة لان الدنيا لا تقف عند حدود معين. وللحديث بقية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث