جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 10 سبتمبر 2018

وإذا بليت بظالم كن ظالماً وإذا لقيت ذوي الجهالة فاجهل

هذا الشاعر يرد الصاع بصاع، لا جرم، فالله تعالى يقول في محكم تنزيله: «وجزاء سيئة سيئة مثلها فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين» «40» ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل «41» «الشورى، والظلم أيها السادة ظلمات يوم القيامة، وقد حذر المولى من ظلم الإنسان للإنسان، ومن ظلم الانسان لنفسه، وفي ذلك يقول المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام: «اتقوا دعوة المظلوم فانها ليس بينها وبين الله حجاب». أما صاحب بيت الشعر فهو يوصي غيره بأن يظلم من ظلمه وأن يكون جاهلاً مع الجاهل، انه  عنترة بن شداد العبسي وقد أورد نسبته أبو الفرج الأصفهاني على النحو التالي، فقال: عنترة بن شداد، وقيل عنترة بن عمر بن شداد بن عمرو بن معاوية بن قراد بن مخزوم إلى اخر نسبه، يلقب بعنترة «الفلحاء» وذلك لتشقق شفتيه، وأمه أمة حبشية يقال لها زبيبة، وكان لها أولاد عبيد من غير شداد، أخوة عنترة لامه، وقد كان شداد نفاه ورفض الاعتراف به ثم ألحق نسبه به لما رأى نجابته وفروسيته، وكانت زوجة أبيه سمية قد حرضت اباه عليه وقالت: انه يراودني عن نفسي، فغضب من ذلك شداد غضباً شديداً وضربه بالسيف فوقعت عليه ومنعت شداد عنه، وبكت لما رأت ما بعنترة من الجراح، فقال عنترة:
أمن سمية هذا الدمع مذروف
لو أن ذا منك قبل اليوم  معروف
كأنها يوم صدت ما تكلمني
ظبي بعسفان ساجي العين مطروف
تجللتني إذ  أهوى العصا قبلي
كأنها صنم يعتاد معكوف
العبد عبدكم والمال مالكم
فهل عذابك عني اليوم مصروف
ذكر ابن الكلبي ان شداد جد عنترة غلب على نسبه، وقد سمعت من يقول إن شداد  عمه. نشأ عنترة في حجره فنسب اليه دون أبيه، وقال أيضاً:  إنما ادعاه ابوه بعد الكبر، وكان سبب ادعاء أبي عنترة إياه ان بعض احياء العرب اغاروا على بني عبس، فأصابوا منهم واستاقوا إبلهم، فتبعهم العبسيون فقاتلوهم وعنترة يومئذ معهم، فقال له ابوه: كر يا عنترة، فقال: العبد لا يحسن الكر، إنما يحسن الحلاب والصر، فقال: كر وأنت حر، فكر وهو يقول:
أنا الهجين عنترة.. كل امرئ يحمي حره.. اسوده واحمره. وقاتل قتالاً حسناً فادعاه ابوه بعد ذلك وألحق به نسبه.
قال ابن الكلبي: عنترة أحد اعزبة العرب وهم ثلاثة: عنترة وأمه زبيبة، ونفاف بن عمير الشريدي وأمه ندبة، والسليك بن عمير، السعدي وأمه السلكة. قيل لعنترة: أنت أشجع العرب وأشدها، قال: لا، قيل: فبماذا شاع لك هذا بين الناس؟ قال: كنت أقدم إذا رأيت الإقدام عزما، وأحجم اذا رأيت الإحجام حزما، ولا ادخل موضعا إلا أرى لي منه مخرجا، وكنت اعتمد الضعيف الجبان فأضربه الضربة الهائلة يطير لها قلب الشجاع فأثني عليه فأقتله. وفي أواخر ايام عنترة اغار على بني نبهان من طيء، فطرد لهم طريدة - وهو شيخ كبير، فرماه زر بن جابر النبهاني وقال: خذها وأنا ابن سلمى فقطع مطاه، فتحامل على نفسه حتى اتى أهله فمات، وإليكم القصيدة المتضمنة لبيت الشعر:
حكّم سيوفك في رقاب العذل
واذا نزلت بدار ذل فارحل
واذا بليت بظالم كن ظالما
واذا لقيت ذوي الجهالة فاجهل
واذا الجبان نهاك يوم كريهة
خوفا عليك من ازدحام الجحفل
فاعص مقالته ولا تحفل بها
واقدم اذا حق اللقا في الاول
واختر لنفسك منزلا تعلو به
أومت كريماً تحت ظل القسطل
فالموت لا ينجيك من آفاته
حصن ولو شيدته بالجندل
موت الفتى في عزة خير له
من أن يبيت أسير طرف أكحل
إن كنت في عدد العبيد فهمتي
فوق الثريا والسماك الاعزل
أو أنكرت فرسان  عبس نسبتي
فسنان رمحي والحسام يقر لي
وبذابلي ومهندي نلت العلى
لا بالقرابة والعديد الأجزل
ورميت مهري في العجاج فخاضه
والنار تقدح من شفار الأنصل
خاض العجاج محجلاً حتى إذا
شهد الوقيعة عاد غير محجل
ولقد نكبت بني حريقة نكبة
لما طعنت صميم قلب الأخيل
وقتلت فارسهم ربيعة عنوة
والهيذبان وجابر بن مهلهل
وابني ربيعة والحريش ومالكا
والزبرقان غدا طريح الجندل
وانا ابن سوداء الجبين كأنها
ضبع ترعرع في رسوم المنزل
الساق منها مثل ساق نعامة
والشعر منها مثل حب الفلفل
والثغر من تحت اللثام كأنه
برق تلألأ في الظلام المسدل
يا نازلين على الحمى ودياره
هلا رأيتم في الديار تقلقلي؟
قد طال عزكم وذلي في الهوى
ومن العجائب عزكم وتذللي
لا تسقني ماء الحياة بذلة
بل فاستقني بالعز كأس الحنظل
ماء الحياة بذلة كجهنم
وجهنم بالعز أطيب منزل
أكتفي بهذا القدر.. دمتم سالمين، في أمان الله.

مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث