جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 26 مايو 2008

من‮ ‬يرد الإصلاح‮ ‬فليبدأ بنفسه (2-2)‬

المحامي‮ ‬خالد خليل القطان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

قال لينكولن‮: »‬تستطيع ان تخدع بعض الناس بعض الوقت وتستطيع ان تخدع بعض الناس كل الوقت ولكن لا تستطيع ان تخدع كل الناس كل الوقت‮«.‬
اكمالاً‮ ‬لمقالتي‮ ‬السابقة اثبتت لنا التجربة انه ليس كل ما‮ ‬يلمع ذهباً‮ ‬وان اغلب المجالس السابقة كانوا من المطبلين والمزمرين على نغمة الديمقراطية وحب الوطن وهم لا‮ ‬يعدون اكثر من نطيحة او متردية او ما ترك السبع‮.‬
لدينا اشخاص متنفذون بتوارث الكرسي‮ ‬او تزكيته لأحد المقربين على ابعد تقدير،‮ ‬فلم‮ ‬يكتفوا بالكرسي‮ ‬الذي‮ ‬يعطي‮ ‬من الامتيازات الكثير ويغني‮ ‬عن المساءلة القانونية من باب المجاملة وبوس الخشوم،‮ ‬بل اتخموا الادارات الحكومية فهناك احصائية بين موظفي‮ ‬الخليج العربي‮ ‬وموظفي‮ ‬دول الاتحاد الاوروبي‮ ‬تكشف ان انتاجية الموظف الخليجي‮ ‬26‮ ‬دقيقة في‮ ‬اليوم اي‮: ‬عشرون مواطناً‮ ‬يعادلون مواطناً‮ ‬اوروبياً،‮ ‬ففي‮ ‬القطاع الحكومي‮ ‬على سبيل المثال هناك موظفون‮ ‬يقبضون اجوراً‮ ‬ورواتب من دون انتاجية ويتكدسون في‮ ‬المنشآت والمؤسسات الحكومية من دون ان تقتضي‮ ‬الضرورة الاقتصادية وجودهم،‮ ‬اي‮ ‬فئة لا حاجة لها ولا تنتج شيئاً‮ ‬ويمكن ان‮ ‬يسير العمل من دونها‮.‬
ولنا تجربة جهاز البصمة في‮ ‬احد المنشآت الحكومية الرد والجواب الشافي،‮ ‬حيث كانت ردة فعل هؤلاء الموظفين بالاستنكار والشجب وعمل المظاهرات لاستبعاد هذا النظام الذي‮ ‬اثبت فاعليته بانضباط الموظفين في‮ ‬الدول المتحضرة ليس خوفاً‮ ‬من دقة وفاعلية هذا النظام ولكن خوفاً‮ ‬على مصلحة العمل،‮ ‬فحتى لا نتقدم خطوة للامام وخطوات للخلف‮ ‬يجب ان نعطي‮ ‬جل اهتمامنا للتنمية البشرية المرتبطة بالاجيال الراهنة واللاحقة وموارد الدخل القومي‮ ‬وحسن استغلالها حتى لا تدخل كلمة الفساد الى قاموس مفرداتنا وتصبح جزءاً‮ ‬لا‮ ‬يتجزأ من ثقافة الفرد،‮ ‬فلنعرف الفساد لنعرف شكله القبيح ودوره في‮ ‬قتل الكفاءات الوطنية وتأخرنا عن ركب المجتمعات المتحضرة فهو‮: »‬اساءة استعمال الوظيفة العامة للكسب الخاص اي‮ ‬قبول موظف عام او اي‮ ‬شخص ذا اختصاص كلي‮ ‬او جزئي‮ ‬على رأس الهرم الوظيفي‮ ‬رشوة لتسهيل عقد او تغاضي‮ ‬عن امور معينة او الدخول في‮ ‬مناقصة عامة تعطيه الافضلية على باقي‮ ‬المتقدمين فهي‮ ‬ايضاً‮ ‬كسب‮ ‬غير مشروع ولا تقتصر على موظف دون آخر بل تشمل جميع ضعاف النفوس من جميع المراتب التي‮ ‬تغريهم الاطماع وتفضيل مصالحهم على الصالح العام‮.‬
هل سقطت آخر اوراق التوت واصبحنا معروفين لدى باقي‮ ‬الامم بتخلفنا عن الركب الحضاري‮ ‬واستخدمنا المحسوبية والمركز الوظفي‮ ‬لادارة مصالحنا مما‮ ‬ينذر بفوضى لا تليق بسمعتنا ككويتيين؟
قال الله تعالى في‮ ‬محكم كتابه الكريم‮ <‬كنتم خير امة اخرجت للناس‮> ‬لماذا بلدنا مشابه لجهنم،‮ ‬الذي‮ ‬يبعث في‮ ‬نفوس الملايين القاطنين فيه الرغبة في‮ ‬الهجرة وراء البحار؟
في‮ ‬رأيي‮ ‬الشخصي‮: ‬انا اكبر فيك‮ ‬يا وطني‮ ‬فلا تجعلني‮ ‬صغيراً،‮ ‬فإن كنت عملاقاً‮ ‬فأنا ايضاً‮ ‬اكون كذلك‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث