جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 05 سبتمبر 2018

الحجيه ناسية تلفونها

ابتكرت وحدة من خطوط الطيران الاجنبية طريقة لإرجاع اغراض المسافرين اللي ناسينها بالطيارة وذلك بتدريب الكلاب لحمل هالأغراض والاعتماد على حاسة الشم لمعرفة أصحابها وتسليمهم اللي ناسينه في أماكنهم.. تخيل لو ان هذي الثقافة تنتقل لمجتمعنا وتطبقها وحدة من شركات الطيران، طبعا مو كل شي ينفع ناخذه من الغرب ونطبقه بحذافيره لان كل مجتمع له تابوهاته«ممنوعاته» وعاداته وتقاليده ومعتقداته ، بس مايمنع نتخيل اشبيصير؟
أولا اكيد اكثر الشغلات المنسية اما تلفون، جواز، تذكره، وغيرها وتخيلوا الحجيه وهي تتحلطم على عيالها عند سير الجناط بالمطار بالقادمون وناسية تلفونها بوليت بمخباة كرسي الطيارة وشاطت وعصبت الا تبي تدق على راجو تشوفه وينه وصل والا بعد لاستقبالها : انا قايلتلكم ..انتوا مو مال احد يعتمد عليكم سليمه تصكم اكو احد يمشي مثل الاهبل مايچّيك وراه؟ زين حجيه انتي اللي خاشة التلفون احنا شكو! جان حطيتيه بجنطتج! وتكمل :زين احد ينبهني! «طبعا مستحيل تعترف بغلطها»، الحين شيردنا الله يهداكم، كل ارقامي مخزنة فيه بضيع بدونه «وطبعا ولاحد يجرؤ عالرد عليها الا في قلوبهم وسرهم «حجيه طحتي تسّفل فينا وين بعد هالتسّفل والتلّعن تبين الله يهدينا» حددي موقفج .. وفجأة بعز لعلعتها ..اييلها ذاك الچلب، حشاكم، مسرع «ميكَـ»من بعيد ويلهث ويطمر فوقها بيعطيها غرضها الل ي ناسيته بسعابيله اشبتقول وهي مخترعة: ...حسبي الله عليك ويه ويه اي قلبي قلبي وخروا هالنيس عني، وتطيح غشيانة وضغطها يصك فوق الـ 200 ووعليّه الچلب، حشاكم، يزعل ويعوي مكسور الخاطر ويمشي وهي اتحلطم وعقب ماتصحى والناس لامة عليها :الله يغربله توني متيدده بصلي «وهي مصليه بالطيارة بس الوسواس ذابحها» ..وتكمل حنتها: بموت كله منكم انتوا بتذبحوني انتوا قاصدينها. «تحاچي عيالها»... والعالم حولها يهدونها ماكو فايدة:حجيه هدي بس شربي ماي صلي عالنبي... حجيه وين رايحه تعالي؟ بروح اغسل التلفون واسبعه ! حجيه تعالي ماينغسل .مابي بروح اسبح بتطهر ! منين لج هدوم تعالي للحين الجناط ماطلعت ..كيفكم طلعوا جنطتي وييبولي هديماتي.. حجيه حجيه ..الحجيه شالوها باسعاف حاشتها جلطة وهي بالحمام مسيچينة فاجة النل على روحها وبعباتها ومغرقة الحمام ماي وزالقه وطايحة . ماتسوى عليها هالخدمة واللي اخترع هالخدمة، الله لايقولها وتفكرون تييبون هالسوالف عندنا ومازالت الحجيه بالانعاش وجنطتها ماطلعت !
وتلفونها بوليت للحين عايش! والچلب حاشته حالة نفسية من تشمشم العبي وعطوه تقاعد طبي من الـ PETA .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث