جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 03 سبتمبر 2018

باصات المدارس الخاصة تبتز المواطنين!

مع بدء العام الدراسي الجديد تبدأ شركات الباصات بتجهيز نقل الطلبة من والى المنازل ولكن هناك باصات استغلت عدم قدرة اولياء الامور على توصيل ابنائهم للمدارس وقامت بابتزازهم بشكل غير مباشر من ناحية رفع الاسعار الى الضعف «للطالب الواحد» حتى وان كان التوصيل لاخوة بنفس المنزل والعنوان،اضافة لاجبارهم  على دفع مبلغ السنة كاملا حتى ان كان التوصيل فترة واحدة اما صباحا او فترة مابعد الظهر
كما يلزم «راعي الباص» اولياء الامور بدفع مبلغ السنة كاملة حتى ان كان المطلوب توصيل الطلبة لـ «تيرم» واحد او نصف سنة، سيدفع اولياء الامور المبلغ ذاته كاملا ومن غير نقاش! فمدير احدى شركات الباص التي تتعاقد مع احدى المدارس الانكليزية الخاصة «تفرعن» واستغل الموضوع وقام برفع الاسعار ومن يحاول التفاوض معه يقوم بتطنيشهم وعدم الاكتراث بحجة ان قوانينه «نافذة» وتنفذ حسب ما يراه هو مناسبا ! هل يعقل؟!
اضافة للمبالغ الطائلة التي يدفعها اولياء الامور يقوم «راعي الباص» بالنصب غير المباشر حيث يقوم بعرض باصاته «الجديدة» لنقل الطلبة وبعد اسبوع واحد فقط  يستبدل الباصات الجديدة بالقديمة بحجة ان الباصات الجديدة تحت الصيانة! ويتم نقل الطلبة من المدارس الى المنازل من دون مكيفات في باصات «سكراب»!!
أين يمكن لأولياء الامور ان يقدموا شكواهم حيث ان ادارة المدرسة لا يمكنها فعل اي شيء تجاه راعي الباص وقوانينه؟! ومن يحمي المواطنين من هؤلاء الاستغلاليين؟
فلا يمكن السكوت عن هؤلاء عديمي الضمير وجعل الاطفال ضحايا جشع «راعي الباص»!
فالناس لهم ظروف خاصة ولا يمكن استغلال ظروفهم بهذا الشكل المقزز! نطالب بحمايتهم ومعاقبة كل من تسول له نفسه النصب والاحتيال لأجل المال!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث