جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 31 أغسطس 2018

زوابع سياسية تتفلت

فيروسات كراهية تنتشر وزوابع سياسية تتفلت، كل هذا أضحى مشهدا مألوفا في حياتنا اليومية وبشكل مرعب في ظل غياب فكر ثقافي يعالج أو تشريعي يكبح جماح الحالة الانتهازية التي تأتي على مفاصل مستقبل الدولة وتطلعاتها.
ويلاحظ التناغم بين من يبث فيروسات الكراهية ومنتج الازمات السياسية المفتعلة منها او الحقيقية كون الأولى حاضنة خصبة للثانية وكلتاهما تهدف إلى تحقيق مصلحة لاحقة تعتمد على تضليل العقول في ترويج وتضخيم المخاوف والمخاطر ضد منافسيهم.
ولعل التهميش الدائم لأصحاب الفكر عن قضايا الساحة والتداخل الفج للسلطات وتجاهل المشرعين لمعالجة الفراغات من الأسباب الرئيسية التي جعلت من الانتهازية السياسية أمرا واقعا وخلقت لنا نموذج التاجر الذي لا يشبع والرياضي الذي لا يقنع والأخطر الإعلامي الذي لا يردع فأضحى السياسي والتاجر والرياضي والمفتي والإعلامي هو نفسه من يمتلك ماكينة توجيه الرأي العام وتحديد رغباته وفقا لأهدافه وأدوات الفضاء المفتوح يكون قد تمكن من صناعة العقول وتحريك اتجاه الجماهير وإرهاب الخصوم كما نشاهد ضحايا الإرهاب الإعلامي من مجتمع ومسؤولين مخلصين يوميا يتساقطون امامنا ونحن عاجزون عن حمايتهم.
وحب السلطة غريزة إنسانية والخشية من فقدانها لا يختلف عليها سواء هنا أو في واشنطن ولعلنا نستعيد بهذا المقام ما ذهب إليه الرئيس الأميركي دونالد ترامب من تصريحات صادمة ومخجلة الأسبوع الفائت نستعيد بها ذاكرة واقع العالم العربي والتي تقول «انا او الطوفان من بعدي» حينما قال حرفيا «أقول لكم إنه في حال تم عزلي أعتقد أن الأسواق ستنهار وأن الجميع سيصبحون فقراء جدا».
من المؤكد ان تهديد ترامب بتعرض الأميركيين لخطر الفقر يشير الى القلق الكبير الذي ينتابه حيال التحقيقات الجارية حول مخالفاته ومساعديه السابقين والحاليين والتي بدأ يشعر بأنها تهدد رئاسته...  الحمد لله لم نصل في هذا البلد إلى أن يقوم رئيس برلمان وتاجر ورياضي وصاحب قناة وجيش من المغردين بتهديد رغيف خبزنا لانه ليس بيده علما بأن تصريحاته طالت نصف المجتمع الكويتي بمسح مواطنته. 

نجم عبدالله

نجم عبدالله

بيني وبينك

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث