جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 29 أغسطس 2018

رئيس هيئة الغذاء والتغذية يمنع صرف راتب أحد الموظفين (1-2)

قانون ديوان الموظفين وقانون الخدمة المدنية وقانون المرافعات المدنية والتجارية ودستور الكويت الذي يكفل العمل للكويتي والأجر مقابل العمل وكل منها يكفل حق الموظف في راتبه وعدم الخصم منه إلا حق نفقة محكوم بها في حدود الربع، لكن رئيس هيئة الغذاء والتغذية تجاوز كل هذه القواعد القانونية واعتدى على الموظف في حقه في راتبه بحيث منع صرف راتب الموظف دون سبب قانوني له في ايقاف راتب الموظف إلا تعسفاً في استعمال السلطة.
ان رئيس هيئة الغذاء والتغذية بحرمان الموظف من راتبه مع مخالفة جميع قوانين الدولة ودستور الدولة الذي يكفل العمل مقابل الأجر تجاوز على حق أسرة الموظف في راتب معيلهم، ذلك بعدم احساس منه بحاجة الأسرة لكفاية العيش الكريم، وليس هذا بل عدم كفايته وقدرته على إدارة الهيئة، فقد جمع من شتات الوزارات كل من له علاقة به بحيث أصبح يقود شلة في هذه الهيئة ظناً منه ان هيئة الدولة ملك له يتصرف فيه خارج نطاق مصلحة الدولة.
ليس هذا فحسب بل مع تجاوز رئيس هيئة الغذاء والتغذية على حق الموظف في راتبه وتجاوزه بالتعدي على حق أسرة الموظف في معيشتهم الملحقة مع راتب الموظف معيلهم، قد منع الموظف من مزاولة عمله وهو بهذا يحرم الهيئة من جهد الموظف ما يفسد إنتاجية العمل بنقص الإنتاج للهيئة، وهذا دليل على عدم حرص رئيس الهيئة المذكورة على تمتين قاعدة العمل وغزارة الإنتاج الوظيفي للهيئة، وهذا عنصر من عناصر الإفساد الذي لا تقبله أخلاق الوظيفة الاشرافية، كون الاشراف الوظيفي يتطلب الحرص على تحقيق الجهد للإنتاج بجهد الفرد حتى يضاف إلى بقية المجهود الجماعي لصالح الهيئة.
لكن رئيس هيئة الغذاء والتغذية لم يكن لديه هذا الحس بشان تمتين إنتاج الهيئة فيما أنشئت من أجله، يتصور ان الهيئة قد تم انشاؤها من أجل ان يكون رئيساً لها فحسب، ما ادخل في نفسه الغرور واخفق بغروره في ثقة جهة تعيينه وانه لغرور مهلك، اذ أسرة تتكون من «6» أفراد يعتدي رئيس هيئة الغذاء والتغذية على حقهم في العيش الكريم، اذ امر بعدم صرف راتب الموظف معيلهم بما كلّف الموظف المعتدى عليه للبحث عن الاستدانة لسد حاجة أسرته لمدة شهرين وهما 7، 8 /2018 فقد حرم رئيس هيئة الغذاء والتغذية هذه الأسرة من فرحة العيد لعدم قدرتهم على الاستمتاع بحاجات العيد.
رئيس هيئة الغذاء والتغذية يفاوض الموظف الذي حرمه وأسرته من راتبهم مقابل صرف الراتب ان يتنازل عن الدعاوى المدنية والإدارية والجزائية التي رفعها الموظف ضد رئيس هيئة الغذاء والتغذية مقابل ان يأمر بصرف راتبه، علماً بأن الموظف المعني يدافع عن نفسه وحقوقه التي اعتدى عليها رئيس الهيئة المذكورة وهي حقوق يحميها القانون الذي تجاوز عليه رئيس الهيئة دون سند له من القانون بما يدل على تجاوزه على حقوق الموظف وأسرته والقوانين التي تحمي حق الموظف، بذلك التجاوز يكون رئيس الهيئة رئيس دولة داخل دولة خلافاً للنظم الإدارية.
يتبع

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث