جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 22 أغسطس 2018

ليس عيباً أن تكون صغيراً

الحكمة والأفعال الحميدة لا تحتاج إلى حجم أو ضخامة فالنمل والنحل أصغر الكائنات الموجودة على سطح الأرض وأفعالها مثال يحتذى به والغصن القوي المرتبط بأصله وجذوره يميل مع العواصف والرياح يسايرها ولا ينكسر أما العود المتخشب الصلب فكسره سهل لا عناء فيه والذكي يعرف كيف يسايس الأمور ويجاري الأمواج العاتية إن عصفت به وهو في منتصف الطريق وسط عباب البحر فالعناد والتحدي والتعنت أشبه ما يكون بمن ينطح جلمود صخر ثلاثة أرباعه في الأرض الصلبة. هذا النوع من البشر سيجر اهله وشعبه ومن معه في القارب إلى قعر الهاوية والدمار لا نجاة له مما سيأتي عليه في القادم من الأيام فالمؤشرات كلها من حولك لا تبشر بالخير والمنحدر الذي أنت فيه خطير خطير آخره ندم وحسرة وانتحار أنا لا أقول ولا أدعو للاستسلام إنما الحكمة تقتضي أن تحافظ على قيمة اشيائك ولا تدفعها نحو مهب الريح واسكن في ارضك وخذ عبرة من الآخرين ولا تغامر أنا لك ناصح امين فما يضرك يضرني أكثر وما أنا بذي قوة لانتشلك من الغرق، لا تصدق الوهم واحسبها بالمسطرة والقلم وستجد ما أقول صحيحا فالناس من حولك لن ينفعوك وان اجتمعوا فخذ القرار الحكيم ودع عنك الوهم ولا تأخذك العزة العاصفة شديدة ومن بيدك لا يساوي دمعة طفل بريء أو بكاء ثكلى استمع لنصحي ولا تعرض الأعراض والأموال لما لا يحمد عقباه فمن أمامك عملاق متجبر لا يقوى عليه الا الله وحده وانت رب ذاك البيت والملايين من البشر أمانة في عنقك ما دمت في المقدمة فالشطارة أن تضحك في الآخر، هذا رأي لك وكما قال المثل صاحب السعادة وكما قال المثل عقلك في رأسك تعرف خلاصك لا تقول ما «قلت لك».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث