جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 21 أغسطس 2018

المصري فوزي الجزيلي شكراً

الفرق بين المواطنة والخيانة الإخلاص، والعمل الجيد المثمر الذي يعود على الناس كل الناس من دون استثناء بالخير، فمن زرع بذرة صالحة تنفع عادت عليه بالخير والشكر والامتنان، ونحن في الكويت اليوم مدينون للسيد فوزي الجزيلي المواطن المصري الذي تحمل عبء المسؤول بصفته واحد من أهل الكويت التي يعيش فيها ويكتسب من خيراتها الرزق الحلال فتصدى للخطر وكافح النيران بمفرده دون إيعاز أو أمر إلا من ضميره العربي الحي، الذي حثه على رد الخطر عن منطقة تجارية ترفيهية تزدحم بالناس في أغلب الأوقات، فما عمله من تصرف يثبت للمرة المليون أن الإخوة المصريين المقيمين معنا في الكويت لا يترددون في مد يد العون للكويت وأهل الكويت دون انتظار الشكر والعرفان، فالكويت ومصر جسد واحد بقلبين قلب ينبض في القاهرة وعيد مصر وساحل الاسكندرية وقلب آخر يعيش على جال السيف في الكويت الحبيبة، هكذا نحن مصريين كنا أو كويتيين شعورنا تجاه الوطن واحد لا نختلف على حبه والعمل من أجله فشكرا لك أيها البطل الشريف منا جميعا وشكر لمصر التي تنجب الأبطال وشكرا لسعادة السفير طارق القوني الذي كرم هذا العربي الشهم وشكراً موصول للجالية المصرية التي تعمل معنا بكل حب وإخلاص لبناء الجسم العربي الذي لا يتخلى عن جزء منه اللهم احفظ أمتنا العربية من كل شر وسوء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث