جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 20 أغسطس 2018

عيد الأضحى: تكبير المنائر وتزكية المشاعر

متابعي الكرام، تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
في البداية أرفع أسمى تحيات التهنئة لسيدي صاحب السمو الوالد والقائد والانسان صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، حفظه الله ورعاه،  ولسيدي ولي العهد الأمين الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، ولأسرة ال الصباح الكرام  بحلول عيد الأضحى المبارك ولشعب الكويت ولكل المقيمين والوافدين على هذه الارض الطيبة، هذا العيد هو عيد الهدي وهو أهدى يوم في تاريخ الزمان نعيد فيه سنة سنها الله تعالى لأبينا ابراهيم عليه السلام وأصبحت عهدا وحكما في شرعنا  وهي سنة الأضحية يوم العيد بالنسبة للأطفال يوم اللباس والزينة والفرح واللعب واللقاء، يجددون فيه طفولتهم في وهج النهار يتراكضون في كل مكان على شكل أفواج وأمواج لا تلبث أن تقف في مكان حتى تنتقل الى مكان اخر لحين يطمس الليل النهار حيث ينامون متعبين منهكين وهمهم الوحيد جمع العيادي لانفاقها في اللعب واللهو في اليوم الثاني يوم العيد بالنسبة للكباريوم الزيارات والقاء السلام وتزكية النفوس عن أدران الماضي حيث الوجوه ضاحكة مستبشرة. ما أجمل يوم العيد! تنشق السماء فيه عن السعادة وتمد الارض بالفرح والسعادة والسرور والنفوس تسعى لبعضها البعض مع القلوب يطمع فيه الانسان برؤية أحباء لم يرهم من سنين، والكويت كانت وستبقى بلدا طيبا بأهلها وتقاليدهم وقيمهم والعيد في الكويت أحلى الأيام يوم حثيث بالمشاعر والاخلاق الحسنة الطيبة وحقيق علي أن لا أقول على الله إلا الحق، اللهم أعد علينا العيد وقد جمعت شمل كل بعيد بقريبه وشافيت كل مريض من مرضه ووفقتنا لكل ماهو خير، امين وكل عام وأنتم بخير .

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث