الأحد, 19 أغسطس 2018

كويت الخير في موسم الخير

في هذه الأجواء الإيمانية، والنفحات المباركة لموسم الحج إلى بيت الله الحرام،  وأجواء الفرحة بعيد الأضحى المبارك، نتقدم بأصدق التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو أمير البلاد قائد العمل الإنساني الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وإلى سمو ولي العهد الأمين رمز التواضع الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، وإلى كل أبناء الشعب الكويتي، وإلى عموم المسلمين في أرجاء المعمورة، سائلين المولى عز وجل أن يكون هذا العيد فاتحة خير على الأمتين الاسلامية  والعربية وأن يكون بداية عهد جديد للسلام والاستقرار في كل بلدان  العالم، آملين أن تتكاتف كل الجهود العالمية لإيقاف هذه الحروب في مختلف البلدان وأن تبدأ مرحلة الإعمار وإعادة بناء ما دمرته هذه الحروب التي استمرت لسنوات  طويلة راح ضحيتها الأبرياء، وتهدمت بسببها مدن، وتوقفت مصانع،  وأغلقت مساجد ومدارس وجامعات  وتصحرت البيئة  وتلوثت، فكان  الأثر سلبياً جداً على كل مرافق الحياة.
وندعو الله تعالى أن يديم الأمن والأمان على الكويت، بلد الخير والإنسانية تحت راية قائد العمل الإنساني أميرنا المفدى وولي عهده الأمين، وأن تظل الكويت كما كانت دائماً منطلقاً لكل أعمال الخير، وفاعلاً مهماً في إرساء السلام، ونزع فتيل الخلافات بين الأشقاء.
الكويت، بلد العدل والأمن والسلام، والتي ينطبق عليها قول الحق سبحانه«بلدة طيبة ورب غفور»، أدامها الله تعالى واحة أمان واستقرار، وكل عام وأنتم بخير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث