جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 26 يونيو 2008

بـــين‮ ‬النـائب

علي‮ ‬فهد العجمي

ينلقد اعتذرت عن الكتابة لجريدة‮ »‬الشاهد‮« ‬الغراء نظرا لوجودي‮ ‬في‮ ‬الخارج وتحديدا في‮ ‬مصر المحروسة،‮ ‬ولكن في‮ ‬مساء‮ ‬يوم الأربعاء الموافق‮ ‬25‮ ‬يونيو‮ ‬2008‮ ‬اضطررت الى أن أكتب حيث لفت نظري‮ ‬وأنا أشاهد قناة العربية الفضائية مقابلة بين النائبين الأخ الفاضل مسلم البراك والدكتور علي‮ ‬العمير،‮ ‬فالأول‮ ‬يمثل التكتل الشعبي،‮ ‬بينما الآخر‮ ‬يمثل السلف وشتان ما بين النائبين،‮ ‬فالأول مواقفه معروفة منذ ان كان رئيسا لنقابة عمال البلدية،‮ ‬فكان دائما‮ ‬ينادي‮ ‬بحقوق العاملين في‮ ‬البلدية،‮ ‬وكان دائما‮ ‬يقف بالمرصاد لكل مسؤول‮ ‬يحاول ان‮ ‬يسلب حقوق العاملين،‮ ‬ولقد زامنته في‮ ‬فترة عندما كنت عضوا في‮ ‬المجلس البلدي‮ ‬ولم ألحظ عليه أي‮ ‬مواقف سلبية،‮ ‬أما الآخر فقد فشل في‮ ‬الانتخابات البرلمانية ولم‮ ‬يحالفه الحظ،‮ ‬بينما الأخ مسلم البراك لم‮ ‬يفشل في‮ ‬أي‮ ‬انتخابات وهذا دليل على شعبيته،‮ ‬والثاني‮ ‬وهو الدكتور علي‮ ‬العمير فلقد حصل على شهادة الدكتوراه ولا أعلم ما مصادرها‮!‬
ومن المعروف للمواطنين مواقف بعض من أعضاء السلف من المطالب الشعبية كما حدث أخيرا،‮ ‬ومن المؤسف جدا اننا نجد كثيرا من الناس‮ ‬يلبس عباءة الدين وقد‮ ‬ينخدع بهم المواطنون،‮ ‬وان المقابلة قد انصبت حول زيادة الخمسين دينارا وصندوق المعسرين،‮ ‬ولقد كان واضحا للمتابع لهذه المقابلة ان كل طرف‮ ‬يحاول ان‮ ‬يقنع المشاهد بأنه على حق،‮ ‬فالأخ مسلم البراك انسحب من الجلسة هو ومجموعة معه من النواب احتجاجا‮  ‬على الطريقة التي‮ ‬أديرت بها الجلسة بينما الأخ الدكتور علي‮ ‬العمير أراد ان‮ ‬يقول ان على الأقلية ان تحترم رأي‮ ‬الأكثرية،‮ ‬حتى وإن كانت الأكثرية على‮ ‬غير حق،‮ ‬وفعلا الأكثرية على‮ ‬غير حق،‮ ‬فكيف لموظف لا‮ ‬يستفيد من الزيادة الا بدينار واحد؟ فالمسألة‮ ‬يا دكتور علي‮ ‬ليست في‮ ‬سلق المواضيع وبهذه السرعة أم انك تريد ان تصيف في‮ ‬الدولة التي‮ ‬حصلت فيها على شهادة الدكتوراه؟ فالمواطنون على وعي‮ ‬كامل ويفهمون وكما‮ ‬يقولون بالمسرحية المصرية‮ »‬والله وكبرت‮«.‬
وفقنا الله لما فيه خير ديننا ووطننا‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث