جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

شقة الوافد وشقاؤه

بعدما أنجزنا، سميرة وأنا، بناء بيتنا في المشرف قرب بيروت، وشقة في «صور» مدينتي الجنوبية، راودتنا فكرة أن نشتري شقة في الخارج للسكن أوالتأجير، وربما للحصول على إقامة تسهّل التنقل في اوروبا.
كلانا فكرّ في المدينة الأحب إليه، سميرة لندن أو إسبانيا، وأنا باريس، وعرض علينا أصدقاء، كل حيث يتملك، السويد، الدانمارك، المغرب، لكن الأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان، ابقتنا عند النقاش، والحلم، لم نتعرض في تلك البلدان للتجريح أو الاساءة والتمييز ونحن نبحث ونسأل، كانت عملية اقتصادية بحتة.
الزميلة «الراي» أحيت شريط الذكريات في تقريرها عن السماح للوافدين بتملك شقة سكنية في الكويت «6 أغسطس»،النائبان الحميدي السبيعي وأحمد الفضل انطلقا من مصلحة البلد، الأول شجع لأن هناك قراراً ايجابياً عن مجلس الوزراء في هذا الشأن، ودعا الثاني الى دراسة الجدوى على الاقتصاد، النائبة صفاء الهاشم، ابتعدت عن جوهر المسألة واستغلت الفرصة.
لم تكتفِ بدعوتها للرفض، وهذا حقها،بل حرصت على عرض الفصول المملة لمسرحيتها العبثية ضد الوافدين، أساءت، وجرحت وأهانت، بل عبرت عن كراهية وتمييز ممجوجين.
في سطور قليلة استخدمت ما لا يقل عن عشر إهانات وشتائم : الوافدون «أصبحوا تجاراً كباراً»، «احتلوا أفضل المناطق»، «مافيا الوافدين أكلوا الأخضر واليابس في الديرة»، مكررة دعوتها لـ«فرض ضرائب ورسوم عليهم تشمل الدخل والخدمات والتحويل وودائعهم الرهيبة في البنوك».
هل يتردد صاحب عقل في أن يصف هذا الكلام بالتجني البشع، وألا يلاحظ الاساءة حتى الى البنوك الكويتية؟ فكيف تعرف النائبة أن ودائع الوافدين فيها «رهيبة»؟ وأين السرية المصرفية؟ ثم مهما كان حجم تلك الودائع رهيباً أو بائساً، فهي نتاج جهد وتعب وعرق وقلق وغربة، لا هبة أو صدقة، الوافد لا يجمع دخله في خيشة من الطرق، بل يجني كل دينار مقابل عمل جاد ومنتج، مفيد لرب عمله وللكويت، كما له ولبلده.
لا أعرف إذا كانت النائبة صفاء تملك شققاً أو عقارات في بلد أجنبي، حيث تعتبر هناك وافدة، فهل تعرضت لهذا التمييز البشع والإهانات غير اللائقة والحسد غير المبرر؟
أكيد لا، فلتركد.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث