جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 12 أغسطس 2018

جنت على نفسها براقش

يحكى أن قرادة  تسمى «براقش» كانت تعيش في فراش الملك تتغذى على دمه المشبع بالبروتين، وجميع أنواع المعادن والأملاح وذات يوم دعت براقش بعوضة عابرة إلى فراش الملك لتشاركها التغذي على دم نقي صاف فقبلت البعوضة الدعوة، وما أن هجع الملك في فراشه حتى هجمت البعوضة فغرست سهمها في فخذه، ما جعله ينادي على الخدم والحشم ليروا ما بفراشه من أذى لكن البعوضة طارت وألقي القبض على القرادة براقش وانتشر خبرها بين الناس وعرف المثل المشهور  «جنت على نفسها براقش». 
واليوم مع هبوط العملة الإيرانية لأدني درجات الهبوط حيث يعادل الربع دينار الكويتي 110 آلاف تومان يكون ذلك بمثابة كارثة مالية صعبة وقاسية على بعض الخليجيين ومنهم كويتيون اودعوا أموالهم في البنوك الايرانية بقصد الاستثمار والربح الذي قيل إنه تجاوز الـ 25% عائدا على مدخراتهم المالية المودعة هناك، ولأن السياسة الاقتصادية العامة للجمهورية الإسلامية تسير بحسب وجهة نظر المرجعية الدينية التي لها مخطط يخالف أماني وآمال أصحاب تلك الأموال التي تبخرت وأصبحت في عداد «بح» يعني ضاعت الأموال, والربع «فسفسوا» الودائع على أفكار وتوجهات غير منطقية أساسها التدخل في شؤون الغير والإصرار على قضية تصدير الثورة إلى دول الجوار ودول بعيدة عنهم في المغرب والمشرق متخذين بث الفتن والإشاعات وايهام الناس بأمر غير منطقي وغير واقعي نتج عنه ضياع آمال الناس الذين صدقوا دعواهم وساروا خلف شعاراتهم الزائفة، التي ضيعت البلاد والعباد، والله اني جدا حزين على هؤلاء الأبرياء الذين لا ذنب لهم غير أنهم صدقوا واتبعوا الوهم وصدق من قال: «جنت على نفسها براقش».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث