الأربعاء, 01 أغسطس 2018

ما أردى من المربوط إلا المفتلت !

مثل كويتي يضرب لبيان خطورة الهادئ وخطورة المندفع، حيث شبههما المثل رغم الفارق والنقيض بينهما بردة الفعل نفسه .
ومن هنا عزيزي القارئ نأخذ ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي حول قصة الضابط والوزير في المطار، حيث تداولت الأخبار بأنه تم نقل ضابط تعسفاً من مكان عمله إلى ساحة المطار، لأنه طلب من الوزير الالتزام بالدور والطابور، حاله حال غيره عندما تجاوز هذا الوزير الدور والطابور، متحججاً بظروف خاصة حدته لفعل ذلك، إلا أن الوزير أبى وأصر على كسره للقانون والنظام في الطابور، ورفع الهاتف على احد القياديين واشتكى فعل الضابط،  وأصر القيادي على إصدار امر سجن في حق الضابط ونقله من مكان عمله إلى مكان آخر بحجة عدم احترامه للوزير، أو أنه لم يخاطب الوزير بأسلوب يليق بمقامه، ولا أستبعد هذا الأمر من بعض رجال الأمن،  لأنهم فعلاً يفتقرون لفن التعامل مع الجمهور، وذلك ليس بنقصان منهم، إنما من قلة الدورات التنشيطية التي يلتحقون بها في فن التعامل مع الجمهور .
الشاهد أن الأخبار تنوعت حول هذه الحادثة، جزء يلقي اللوم على الضابط الذي لم يقدر المقام العاجي للوزير، والآخر يلوم الوزير الذي أصر على عدم الالتزام بالطابور وتعسفه مع الضابط باستخدام نفوذه .. وأخبار أخرى تتناقل أن الوزير شاهد فوضى عارمة خلّفها الضابط حيث كان يمرر أصدقاءه ومعارفه دون التقيد بالدور والطابور، مما دفع الوزير لأن يتبع مبدأ «مع الخيل يا شقرا» وكسر هو الآخر  النظام المتبع وتجاوز الشريط الحاجز أسوة بمعارف الضابط، ولكنه استنكر غلاظة اللهجة التي خاطبه بها الضابط  عندما تجاوز الحاجز، متناسيا طوابير المواطنين الذين يقفون أمام مكتبه يوميا لمقابلته  وتقفل بوجوههم الأبواب، بينما تفتح القلوب والأبواب على مصاريعها لمعارفه والمحسوبين عليه، فلا تنس سوء معاملتك الطبقية مع المواطنين أنت ورئيسك المستاء حين يقفون في بداية صباح كل يوم أمام مكتبك لعرض تظلماتهم عليكم، لذلك فإن فاقد الشيء لا يعطيه،  فكيف تريد من ضابط بسيط أن يعدل وهو يراكم تتجاوزون العدل؟ فان أردتم النظام فافرضوه من خلال تعاملكم تحت مسطرة واحدة مع كل المواطنين، وامضوا بالعدل والمساواة بين الناس، فإن أزعجك اليوم تصرف الضابط فنحن منزعجون من تصرفاتكم منذ سنين .. ختاماً بنظري «كلهم بالهوى سوا» .. المربوط والمفتلت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث