جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 31 يوليو 2018

مؤسسة التقدم العلمي والتربية ودعم سفراء العلوم

تطرقت في مقال سابق نشر في يوم الثلاثاء الموافق 17 يوليو 2018م في جريدة «الشاهد» العدد «3438» بعنوان «أين دور «الإعلام» و«التربية» في دعم سفراء العلوم؟»، وقد وردت اتصالات وتعليقات كثيرة توضح دور المؤسسة والتربية لما أشرنا إليه لذلك وجب التنويه والتصحيح بإعطاء كل ذي حق حقه وذلك من خلال التأكد مما تم طرحه، ونعتذر عن ما جاء في صورة ناقصة خرجت عن السياق لذلك نؤكد ونثمن دور وجهود مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وعلى رأسهم المدير العام الدكتور عدنان أحمد شهاب الدين، ومديرة برنامج نشر المعرفة العلمية والتكنولوجية الدكتورة ليلى الموسوي التي قدمت الكثير في سبيل نشر المعرفة من خلال البحث عن أفضل البرامج التي تهدف إلى تنمية وتطوير قدرات الشباب، وقد حضرت شخصياً إلى برنامج مدراء العلوم التنفيذيين مع الوفد المشارك من دولة الكويت إلى جامعة «أريزونا» الأميركية، وقد أبدت سعادتها واهتمامها بتفاعل الوفد مع أقرانهم من الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك، وقد حرصت على تذليل كافة العقبات وتسهيل مهمة الفريق في الخارج، وأما في ما يتعلق بدور وزارة التربية كون الوفد يمثل وزارة التربية، فقد سهل مهمة إصدار قرار خاص بتشكيل الوفد الوكيل المساعد لقطاع التنمية التربوية والأنشطة الدكتور فيصل مقصيد،والذي أيضاً بدوره كان الداعم لأنشطة الشباب العلمية، وتوفير كافة الأوراق المتعلقة ببرنامج مدراء العلوم التنفيذيين، وما ذلك إلا بداية البذرة الأولى التي سينطلقون منها شباب الكويت في سلم القيادة الشبابية، أما فيما ورد من عتاب وتساؤل هو من باب المزيد من الاهتمام بدور الشباب إعلامياً وتسليط الضوء على احتياجاتهم فهم ثروة المستقبل.
وبخصوص برنامج مدراء العلوم التنفيذيين فقد رجع الوفد المشكل من رئيسة الوفد الموجهة الأولى الأستاذة منى الأنصاري الموجهة الأولى لمادة العلوم في منطقة الجهراء التعليمية،والموجهة شروق الصايغ موجهة الحاسوب في منطقة الجهراء التعليمية، ورئيس قسم العلوم في منطقة العاصمة التعليمية الأستاذ حسين العلي، والأستاذ علي حسين صادق معلم في أكاديمية الموهبة المشتركة، والأستاذة شروق المطر معلمة الأحياء في منطقة حولي التعليمية، وبمشاركة 16 طالباً وطالبة إلى أرض الوطن في يوم الأحد الماضي الموافق 22/7/2018 وذلك بعد رحلة استمرت لمدة أسبوع في جامعة «أريزونا» الأميركية، وقد احتوت الرحلة على العديد من البرامج العلمية والمهارية والورش والمحاضرات الخاصة بتنمية روح القيادة لدى الطلاب، والتعلم بطريقة «STEM» كما حرصت إدارة البرنامج على استخدام أحدث وسائل التكنولوجيا في العملية التعليمية لمتابعة الطلاب تحت اشراف المعلمين وهي تطبيقات «غوغل التعليمية» وهي عبارة عن مجموعة من البرامج التي تهتم بالعملية التعليمية ومن السهل متابعة الطلاب في أي وقت ومكان في بيئة آمنة، كما يستمر برنامج مدراء العلوم التنفيذيين طول السنة مع مراعاة العطل الرسمية وفترات الاختبارات الدراسية للطلاب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث