جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 31 يوليو 2018

مثلث برمودا والبوصلة الضائعة

مثلث برمودا هو منطقة جغرافية على شكل مثلث متساوي الأضلاع يقع في المحيط الأطلسي وهي منطقة شهيرة بسبب عدة مقالات وأبحاث نشرها العديد من الكتاب والمؤلفين تتحدث عن أحداث ومخاطر مزعومة في المنطقة من خلال حدوث حالات اختفاء لسفن وطائرات في هذه المنطقة أكثر من غيرها ولم يتفق الكتاب والمؤلفون والعلماء على تفسير لهذه الظواهر والأحداث الغريبة.
وفي ظل الأوضاع والأحداث التي تشهدها المنطقة يشبه بعض النشطاء السياسيين والاقتصاديين والمخططين الإستراتيجيين ماتشهده المنطقة والبلاد بمثلث برمودا.
ويذهب بعض المحللين الاقتصاديين وبعض الخبراء والمتمرسين السياسيين إلى تحديد أضلاع مثلث برمودا بالحكومة والمجلس والتجار حيث يرى هؤلاء المحللون أن الرؤية ضبابية وأن البوصلة ضايعة ولا يعرف من المتسبب بضياعها! هل هي الحكومة أم المجلس أم التجار أم قوى خارج مثلث برمودا؟
ولكن الشيء الوحيد الذي يتفق عليه الجميع أن الرؤية ضبابية وأن البوصلة ضايعة ولا يريد أي طرف أو ضلع من أضلاع المثلث أن يتهم الطرف الآخر بالتسبب في ضياعها! وكأن كل ضلع من أضلاع المثلث يطلب من الضلع الآخر التغافل والتجاهل وعدم إثارة الموضوع لأن في ذلك ضررا للأضلاع الثلاثة وعند محاولة إثارة الموضوع من أطراف خارج أضلاع المثلث يكون الرد المتفق عليه فيما بين أضلاع مثلث برمودا هو الأسلوب المصري : «إعمل نفسك ميت».
إن النتيجة الحتمية هي الجهل والفقر والمرض ؛جهل للواقع والأحداث وفقر للموارد والبشر والتنمية والتطوير ومرض للمؤسسات والقيادات والمجتمع والأفراد فإلى متى نعيش في ضبابية الموقف وحالة الخوف والهلع بسبب أضلاع مثلث برمودا والبوصلة الضائعة؟!
ومتى يصحو أصحاب وملاك أضلاع مثلث برمودا من سباتهم الطويل وتصحو ضمائرهم الوطنية الغائبة ويكون لديهم إحساس بقيمة وقدسية «الأمن الوطني» واستقرار البلاد؟!
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث