جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 26 يوليو 2018

لمسات .. حضارية في سيناء

من  الأول إلى الخامس من شهر أغسطس 2018 تتجمع عشر دول عربية للمشاركة بملتقى فني يرعاه اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء تحت عنوأن «لمسات الحضارات في سيناء» هذا الملتقى تقيمه وتشرف عليه الدكتورة نرمين شمس صاحبة مؤسسة لمسات حيث تستضيف بكل حفاوة فناني عشرة دول عربية هي مصر والسعودية والكويت وسورية ولبنان والإمارات العربية واليمن والعراق وتونس وسلطنة عمان ليشكل هذا التجمع العربي النقي الخالي من الشوائب والمشاركات المشبوهة التي كانت تأتي من تحت عباءة الكيان الصهيوني المحتل بثوب قبيح ولسان معسول قذر وانتساب كاذب للفنانين العرب بشعار صهيوني محتل، هذا الملتقى رفض بكل فخر واعتزاز  التعاون مع عناصر صهيونية أو  أي حامل للجنسية الصهيونية، فأظهرت الدكتورة الفاضلة نرمين شمس صفاء معدنها العربي الأصيل ورفضت التعاون مع تلك البعثات المشبوهة التي تسعى للدخول إلى سيناء مصر العروبة والتاريخ، فشكرا لك دكتورة نرمين فقد أصبت الهدف بدقة ومهارة واخجلت بحسن ادارتك لهذا الملتقى العربي الذي يقام اليوم على أرض مصر الحبيبة كما أنك أثبت وبكل عزم صلابة موقفك وإصرارك المخلص على نجاح هذا الملتقى لأنك ممن يعرفون جيدا كيف يحافظون على القيم المعنوية قبل القيم والمادية، فنعم الشهامة انت ونعم الأصل يا بنت مصر الأصيلة، ومن هذا المنبر أعلنها مدوية ليسمع الجميع، قولي نعم فنحن معك قلبا وقالبا، نشارك أولا في هذا الملتقى بكل ما يعزز النجاح له وفي نفس الوقت نبارك لأنفسنا أولا مساعيك الخيرة وتحملك أعباء ومسؤلية  إقامة هذا الملتقى وعدم الاكتراث أو الاهتمام بالجانب المادي الذي كان سيعود عليك من الجانب الصهيوني ولأن الأوطان أغلى من الأبدان ومعدنك طيب وأخلاقك سامية وراقية رفضتي طلب مشاركة الجانب الصهيوني في هذا الملتقى الفني العربي المشرف فألف مبروك وعلى بركة الله يدنا بيدك نتمنى من الله العلي القدير لك النجاح والتقدم والازدهار راجيا من بقية الأخوة المنظمين أن يسعوا كما سعت الدكتورة نرمين شمس بنت مصر الاصيلة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث