جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 26 يوليو 2018

هبات

في البداية أوجه شكري وتقديري للمسؤولين الذين يبذلون قصارى جهدهم لحفظ الأمن والأمان للمواطنين والمقيمين والزائرين، دولة جميلة بكل مافيها وهذا بفضل ربي، دولة عرفت بالهبات والهبة ظهور الشيء فجأة واختفاؤه بسرعة، ولكن أوجه سؤالي للمسؤولين  الغافلين عن المستهترين أصحاب الهبات الذين يقودون بيد واحدة واليد الأخرى للتصوير بكل لحظة أثناء القيادة إلى أن وصل بهم الاستهتار  للنزول من السيارة وترك مقود السيارة للرقص والتقليد الأعمى، بهدف اضحاك الآخرين أو اظهار قدراتهم الخارقة، إلى متى السكوت عن هؤلاء، ذهبت أرواح بسبب الهبات والتصوير أثناء القيادة ولم تتم معاقبتهم، أو يتخذ ضدهم إجراء ولو مخالفتهم  للتنبيه. القانون واضح وصريح  بأن يخالف كل من يستخدم الجوال أثناء القيادة. ولم تتم مخالفة من يظهرون على مواقع التواصل الاجتماعي وهم يصورون أنفسهم أو الآخرين، وأحيانا يظهرون على الهواء مباشرة ويتحاورون مع الآخرين أثناء القيادة. من أمن العقاب أساء الأدب. وهؤلاء أساؤوا لأنفسهم وللقانون ولثقافة المجتمع. فعلى المسؤولين مخالفتهم قبل وقوع الكوارث. ومخالفة كل من يظهر بمواقع التواصل ممسك بجواله أثناء القيادة. أو ترك مقود السيارة والنزول بهدف الاستعراض. وشكرا للمهتمين بأرواح الآخرين من المستهترين أصحاب الهبات.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث