جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 25 يوليو 2018

بوفصله وجاسم السعدون

كتب المغرد المشاكس «الماركسي نصير الشعب» الشهير بلقب «بوفصله»  تغريدة يقترح فيها على الدولة تعديل التشريعات والقوانين العقارية لضمان توافر أراض للسكن بعد مئة عام من الآن. ولعلمي ومعرفتي بشخصية هذا المغرد الحقيقية ذي الاسم المستعار في عالم «تويتر» فانني اعتقد ان «بوفصله قاط خيطه بعيد» أو أنه يمارس الكوميديا السوداء في القضية الإسكانية، لكنني ساستخدم تغريدته لمآرب أخرى لكتابة فكرة هذا المقال، فلقد ابتليت الكرة الأرضية ببعض البشر الذين نصبوا انفسهم ككتبة للأقدار ومنظرين للغيب، تارة بجهلهم المطبق وتارة أخرى باستغباء الآخرين، فإن تخطيط البشر لحياتهم أمر مطلوب لكن بشكل فردي لا جمعي، وان محاكاة الطبيعة الكونية والأقدار الإلهية أمر محمود ولكن بالمعقول منه، فكلنا لن نكون على هذه الأرض بعد مئة عام! بل اننا حتما سنسكن القبور طوعاً ورغماً، وكما رحل آباؤنا وأجدادنا دون ان يحملوا هم رزقنا ومسكننا وحياتنا سنرحل, ولا يجب ان نحمل هم أحد، ولنا في القرآن قصص وعبر عن كيفية ادارة الله تعالى للكون والأقدار والأسباب والمسببات، لكن بعضنا يصر على خلط الحابل بالنابل لمآربه، فيحذرنا من المستقبل المظلم وضياع الثروات وكأنه يعلم الغيب وهو الوحي الذي سيسلم من كل هذا، فانني والله العظيم احتفظ بتقارير نشرتها صحيفة «القبس» لجاسم السعدون في أعوام 1996 و1999 و2005 و2011، تحدث في كل فترة فيها عن زوال النعمة والنقد وأننا في الكويت سنواجه معضلة عدم القدرة على دفع الرواتب! ومرت السنوات فزاد دخل الفرد وتناثرت التنمية وارتفعت المباني على عكس نظرته ونظرياته، فإلى «بوفصله» والى كل من يريد ان يصبح زرقاء اليمامة، اترك عنك تخويف الناس ولا تخف، فالله سبحانه وحده اختص بهذا ترغيباً وترهيباً، فالأعمار بيده والرزق بأقداره وهو العالم بمضمرات القلوب ومكونات الصدور.

جعفر محمد

جعفر محمد

وسع صدرك

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث