الثلاثاء, 24 يوليو 2018

عندك كلمة أخيرة ؟

جهود مبذولة ودورات مميزة مستمرة تشكر عليها ادارة التطوير والتدريب بوزارة الاعلام والتي تخصصها لمذيعيها وموظفيها في شتى المجالات وتحت اشراف مدربين ومختصين مهرة يحاضرون فيها ودون تكبد عناء السفر في كثير من الأحيان وهذي نقطة مضيئة ومشرفة حقيقة لوزارة الاعلام في خطتها السنوية للتدريب قواهم الله، يبقى اختيار المتدربين ودرجة الاستفادة والتطبيق العملي فيما بعد عند الموظف، واللى حاب يتعلم اكيد بيتعلم ويستفيد لتطوير ادواته، وفي كثيرون استفادوا وطبقوا ماتعلموه أو عملوا «رفرش» لمعلوماتهم و«أبديت»، ووزاره الاعلام بلا شك تزخر بمذيعيها ومذيعاتها المميزين ذوي الخبره والكفاءه العالية والمشرفة لا ننكر ذلك و اخصهم بالذكر لأنهم واجهة للتلفزيون والاذاعة وبشهادة ودعم من كل المسؤولين، والمحاضرين والزملاء الاعلاميين من خارج الكويت. والذين زاروها من دول الخليج والدول العربية بفضل التعاون الاعلامي، قد اكدوا على ذلك واشادوا بذاك التميز وابدوا اعجابهم بما يقدم من اداء عال وانضباط، وكل ذلك بفضل القائمين عليها. وفي كل دورة من هذه الدورات يؤكد المدربون على نقاط يجب توافرها بالاعلامي أو بادارة الحوارتحديدا ومن ضمنها والتي اعتبرها مهمة للمذيع والمعد وهي: لا يجب على المذيع في نهاية اللقاء مع الضيف ان يقول له: عندك كلمة اخيرة؟ وعليه أن يستبدلها بعبارة اقل حدة على اعتبار ان لها دلالات غير محببة فيها عنصر المفاجأة لانتهاء الوقت وربما يُعتبر ذلك شيئاً وكآخر لقاء في حياة الضيف !والحلول متعددة: كتذكير الضيف بالوقت قبل انتهاءالبرنامج بـ5 دقايق او اعطائه مساحة من الوقت قبل الختام او تذكيره بالفواصل بالوقت المتبقي وهنا يتبين اهمية ادارة الوقت والصمت الاعلامي الجائز مع التذكير بعامل لغة الجسد والتي يجب ان يبنى قبل اللقاء والحضور مبكرا للاستديو ومقابلة الضيف وخلق جو عام لكسر حاجز الخجل والاحراج، فالعامل النفسي جدا مهم وبالنهايه الاعلامي الذكي لابد ان يطور ذاته وادواته حتى في ابسط الأشكال وبشكل مستمر وعليه الاطلاع والاستفادة والتطبيق المستمر فتلك الملاحظات البسيطة تُحدث احيانا فارقاً كبيراً بالحوار وتنقله الى الاحترافية والمهنية العالية فتلك الفروقات يحتاجها الشخص العادي ايضا وليس فقط الاعلامي.
إدارة الحوار
إدارة الوقت
لغة الجسد
الصمت الإعلامي الجائز
لا أدري مع كتابه هذا المقال المتواضع استذكرت  اغنية اسمع الكلمه الأخيره للفنان الأصيل ابوبكر سالم اترككم معها بحفظ الله:
بكل هدوء وبكل محبة 
اسمع الكلمة الاخيرة 
ما أبيك 
ما أبيك 
وان رجعت اترك الديرة وأسافر غير ديرة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث