جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 24 يوليو 2018

خاطرة مزورة

شهادات مزورة، عقود مزورة، جناسي مزورة، شاليهات وهمية، قسائم زراعية للأحبة، قسائم صناعية وحرفية للأصدقاء والمتنفذين،نظم ومناهج تعليمية بالية،قيم فاسدة وممارسات مفسدة،مناصب قيادية باراشوتية للتيارات السياسية والحزبية، أعضاء مجلس أمة يسيرون خلف الناخب، وحكومة يقودها تويتر وواتساب،وفورات مالية تتلاشى وتصبح عجزاً بالميزانية، أطعمة فاسدة، رقابة ضائعة،إمعة جاهل يتحكم بمصير علماء وحكماء، صراخ الجاهل العالي يخرس أمامه قول الحق،شعب يأخذ ولا يعطي، ودولة تسير بدون رؤية وتريد أن ترقى في المراتب المتقدمة من مدركات الفساد!! قدم الرويبضة وأبعد الصادق الأمين.بجل الصغير واحتقر الكبير،قدمت الراقصة وأبعد الشيخ والعالم،أصبحنا نشك في كل شيء،وأصبح الشك يشك فينا!! وصلنا لواقع مزور وزائف تحميه قوى الفساد والمفسدين وينمّيه المتنفذون.
أصبحت النزاهة عملة نادرة والصدق رمزاً للسخافة وحب الوطن نوعاً من حب المغفلين الذين لا يعرفون من أين تؤكل الكتف!أضحى العدل والمساواة وتكافؤ الفرص أنشودة الماضي وأصبح التزلف والرياء والشكلية عملة الحاضر.
نسعى للتنمية من خلال هدم القيم الإنسانية وبناء القيم المادية،نقول خلاف ما نفعل، ونخطط خلاف ما نعمل.
نحن أمة أردنا الحياة فقتلنا حياتنا بتصرفاتنا وأفعالنا وممارساتنا الظالمة للنفس والمجتمع والوطن وهدمنا أسس التنمية بأموالنا الطائلة ونظمنا الجاهلة.
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث