جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 يوليو 2018

قطر بالتوفيق والنجاح

كلنا فخورون وسعادتنا لا توصف ونحن نتطلع لعام 2022  الذي يطل على خليجنا العربي بالفخر والعزة والإنجاز الرياضي الذي يترقبه العالم كل أربع سنوات, والفخر لا ينحصر لدولة قطر الشقيقة ولا يخص الشعب القطري الحبيب أو أهلنا الخليجيين فقط إنما هو وسام فخر للأمة العربية بأسرها,  رجل وسيدة شاب وطفل, حتى طيور الخليج العربي ستغرد طربا بهذا الإنجاز الرياضي الكبير الذي سيعقد عام 2022 تحت بريق علم الحبيبة قطر التي عملت بصبر ونالت بفخر ولسوف تنجح بإذن الله بإقامة أجمل عرس رياضي يحقق للأمة العربية جزء من بريقها الذي كاد أن يأفل لكن الله الذي لا إله إلا هو سخر لنا في الأمة العربية والخليج العربي قيادات حكيمة تبني برشدها للأجيال التاريخ والمستقبل وتعزز لشعوبها ركائز الخير والبركة, نعم تحقق الأمل منذ أن قالها سمو الأمير الوالد حمد بن خليفة آل ثاني وانتهج الشبل الشاب سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني نهج الاشاوس وتقدم بخطوات ثابتة نحو الخطوة الأولى في درب المحبة والسلام عبر حلقة تجمع حوله الشباب ليس العربي فقط إنما العربي والإسلامي والغربي, كل العالم مدعو لحضور فعاليات كأس العالم لكرة القدم في 2022 فباسم سمو الأمير تميم بن حمد «تميم المجد», اتشرف وكلي فخر بأن أقف موقف من يدعو الآخرين لتشريفنا لحضور تلك الأعراس الرياضية المحببة لنفوسنا, فأهلا بكم جميعا بدولة قطر وشكرا جزيلا سمو الأمير تميم بن حمد, وعدت فأوفيت وعملت فاديت والشكر موصول لكل الطاقات القطرية التي مازالت مستمرة في أداء واجبها المناط بها نحو سفينة كأس العالم بحلتها القطرية التي سترسو في ميناء حمد البحري في نوفمبر وديسمبر 2022.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث