جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 17 يوليو 2018

كارثة العصر ... هجرة جيل كامل (2-2)

الهروب من الواقع لا بدَّ له من نتائج تؤثر مستقبلاً على البيئة الحاضنة لهذا الجيل الجديد,فأي منطقية ستولد من منطق الهجرة وتلاحمها مع مجتمعات مستقرة؟!
كيف ستكون النتائج الاقتصادية؟ وماذا سيكون الفكر السياسي مستقبلا؟
وهل سيتجرع أبناؤنا بسرية تامة أخطر النتائج السلبية للهجرة؟
بدءاً من الثقافة للمجتمع إلى ظروف العمل,ونهاية بالنتائج السياسية.  ستتباين أنواع الاستقرار مستقبلاً وستخلق وحشاً جديداً وسلسلة غير مستقرة لا هنا ولا هناك.
سنبقى في حروب مستمرة نتيجة تعزيز العولمة وتداخل المجتمعات والثقافات, ربما سيقف التطور السريع الذي شهدناه في الآونة الأخيرة لتتكون هيكلية عالمية جديدة يحكمها نظام عالمي جديد بعيد عن العولمة ولكن في ظلها متعدد الجنسيات عابر للقوميات, يتناسب مع كل الأسواق العالمية والتأثيرات الاقتصادية والتطور العالمي لفتح سوق مالي واحد، هذا هو التحالف لتقديم المنافع والولاء في كل شيء مما سبق يخلق هوية جديدة للعولمة, يخلق سرطان العصر وخلطة عالمية جديدة.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث