جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 17 يوليو 2018

المجمعات التجارية... للعائلات فقط

أصبحت مراكز التسوق مراكز لتكدس المراهقين الشباب والبنات حتى انها تحولت الى منابع «تحرش» و«قلة ذوق» ومنابع تكثر فيها المشاكل والجرائم، شباب هدفهم تعكير جو واستمتاع العوائل وهدفهم التحرش في «بنات الناس» وهذا مالانقبله في مجتمعنا.حتى ان بعض الشباب والمراهقين للاسف لايحترمون وجود الأم أو الأقارب ويحاول ان يبرز «قوته» وتحديه بان يتحرش في بناتهم علنا و دون اكتراث للعواقب او لمشاعر الاسرة!
لن اتحدث عن سوء التربية والأخلاق لان من يتجول في المولات بهدف المعاكسة والتحرش دون هدف هو شخص لايعرف معنى التربية من الاساس فما بال من لايحترم البنت او المرأة بشكل خاص. باعتقادي ان هؤلاء المراهقين «السائبين»يجب وضع حد لهم حيث انه سابقا كان هناك قانون يشدد دخول المراهقين  المجمعات التجارية في عطلات نهاية الاسبوع تحديدا والتسكع دون وجود اهلهم أو عائلتهم معهم وكان يحد من دخول المراهقين المجمعات التجارية مما خفض معدلات التحرش والجرائم انذاك. وهذا القانون المهمل يجب تفعيله مجددا لانه سيحد من هذا التسيب وسيجعل الشباب يبحثون عن مكان اخر ربما «الديوانية» او مكان مخصص للشباب فقط بعيدا عن العوائل والفتيات. فمن حق كل اسرة ان تستمتع بوقتها مع ابنائها وبناتها ولكن كيف لهم ان يؤمنوا ذلك بوجود فئة خبيثة غير متربية تتسكع و «تلمس» الفتيات في مواقع حساسة!؟ وهذا ما أثار غضبي حيث ان الكثير من المراهقات عند سؤالي لهن اجبن بأن الشباب في المجمعات التجارية يتعمدن لمسهن وترويعهن ان لم ينفذوا مطالبهم اما بأخذ الرقم او المواعدة خارج المجمع او الاضافة في حسابات البنات الخاصة وثم ابتزازهن بعد تصويرهم للفتيات في المجمعات بهواتفهم النقالة... فكم من فتاة مراهقة  ستخضع لانها تخاف ان تقول لذويها بان احد الشبان لمسها او تعدى عليها لفظيا او جسديا! و كاميرات مراقبة المجمعات افضل دليل على هذا الكلام!
نطالب بتفعيل قانون «للعائلات فقط» في فترة «الويك اند» ويجب ان يطبق في جميع المجمعات التجارية فهذه فترة نقاهة العوائل ومن حق كل اسرة ان تتسوق او تتجمع بكل هدوء وسلام، فمن امن العقوبة اساء الادب.
الجيل هذا يحتاج «لصرامة» في التعامل لانهم يجهلون عواقب الامور بعكس الاجيال القديمة التي تحترم وتقدر المراة وتحترم ذاتها بعيدا عن المشاكل.
فهل من مستمع؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث