الجمعة, 01 أكتوير 2010

عيد وزير الكهرباء‮ .. ‬تلهمد‮ !‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

صرح وزير الكهرباء الشريعان في‮ ‬بعض القنوات الفضائية قبل رمضان بأنه سيقوم بصرف راتب لموظفي‮ ‬الوزارة العاملين في‮ ‬المحطات في‮ ‬العيد،‮ ‬واتى مؤكدا كلامه في‮ ‬نصف رمضان وقال بالحرف الواحد‮ »‬بالعيد سوف نقوم بصرف راتب‮« ‬الى العاملين بالمحطات وكان تصريحة بالنسبة لي‮ ‬شخصيا‮ »‬كلام فاضي‮« ‬ليس له اي‮ ‬سند قانوني‮ ‬بل كما‮ ‬يقال»كلام لا‮ ‬يهش ولا‮ ‬ينش‮«‬،‮ ‬لانني‮ ‬في‮ ‬المقام الاول مقتنع اقتناع كلي‮ ‬بأن الوزير ليس سوى وزير شكلاً‮ ‬من دون صلاحيات لان من‮ ‬يقوم بتحريكه مع الاسف من هم تحته‮. ‬اضافة الى ان هذا القرار كان مجرد تخدير للموظفين لانه وقبل كل شيء ليس بيد الوزير التصريح به وتأكيده دون مخاطبة ديوان الخدمة ووزارة المالية واخذ الموافقة وعندها‮ ‬يكون تصريحه محل ثقة،‮ ‬ناهيكم انني‮ ‬فقدت الثقة بالوزير بسبب كثرة الفساد في‮ ‬وزارته دون محاولته لمعالجة او اصلاح ما تعانيه افسد وزارة في‮ ‬العالم كما اوضحت تقارير بعض المؤسسات الرقابية الخارجية المتابعة لاكثر وزارات الدولة فساداً‮! ‬انا الى الآن‮ ‬غير مقتنع بأن الشريعان سيكون‮ »‬قد كلمته‮« ‬ويقوم بصرف الراتب الاضافي‮ ‬للموظفين الذين ملوا وعوده وهم رغم ذلك صابرون على كل المشاكل التي‮ ‬يعانون منها من نقص في‮ ‬العلاوات وبدلات الخطر‮. ‬وغيرهم من هم على الكراسي‮ ‬الجلدية والمكيفات‮ ‬يسيطرون ويعبثون بمصير موظفي‮ ‬المحطات‮. ‬الآن لسان حال كل موظف‮ ‬يقول‮ »‬نبي‮ ‬السلامة‮« ‬على رواتبنا الاساسية والسبب كلمة‮ »‬سقط سهوا‮« ‬ناهيكم عن سقوط اسماء الكثيرين في‮ ‬كل عام ممن‮ ‬يستحق البونصات ويعملون بجهد في‮ ‬تلك المحطات الخطرة‮. ‬وانا اوجه سؤالاً‮ ‬واحداً‮ ‬للوزير رغم معرفتي‮ ‬التامة بالجواب‮: ‬انت قلت وصرحت بانك ستصرف الراتب والمكافأة في‮ ‬العيد وسؤالي‮ ‬هل هو عيدنا المعروف او عيد المشمش.؟‮! ‬انا على‮ ‬يقين بأنك لن تفعلها وتكسر بكلامي‮ ‬كمواطن‮ ‬يحاول ان‮ ‬يكشف لك وعودك الفشوشية وتقوم بمخاطبة الديوان ووزارة المالية فعليا واخذ الموافقة وبعدها النشر في‮ ‬الصحف كما تفعل جميع وزارات الدولة واعلام موظفيك بأنك خاطبت الديوان وتمت الموافقة وحينها سأقول انك‮ »‬قد كلامك‮« ‬وعيدك مثل عيدنا‮.! ‬وحتى تعلمون بحقيقة كلامي‮ ‬اين الوزير عن مكافآت طوارئ‮  ‬2003‮ ‬و2007؟‮  ‬الجواب‮ »‬تلهمد‮« ‬من قبل بعض المسؤولين في‮ ‬الوزارة ونهب اموال وحق‮ ‬غيرهم،‮ ‬وهم الموظفون العاملون في‮ ‬المحطات الذين ظلموا كثيرا من قبل وزارتهم والذين دفنت حقوقهم امام اعينهم ولا‮ ‬يمكنهم استرجاعها‮. ‬والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث