جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 10 سبتمبر 2010

صلاة‮ ‬الميت على الحكومة‮!‬

بدر الناصر
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شتان ما بين البارحة واليوم وما قامت به وزارة الداخلية والحكومة في‮ ‬موضوع سحب جناسي‮ ‬كل من كانت لديه‮ »‬جنسية اخرى‮« ‬وجعلتها جرما،‮ ‬فها هي‮ ‬الحكومة تتوهق كعادتها في‮ ‬اي‮ ‬امر‮ ‬يخص الامة بأكملها وتتلذذ في‮ ‬تناقضاتها،‮ ‬شخص سيئ السمعة والصيت والذكر الى‮ ‬يوم الدين‮ ‬يتطاول على أم المؤمنين التي‮ ‬تعتبر امنا جميعا من سنة وشيعة،‮ ‬فكيف‮ ‬يكون هذا التطاول من قبل هذا المعتوه المتشرد الذي‮ ‬ينبح من خلف جدار البلد ويحمل جنسيته والحكومة ساكتة؟ أسأل كل مسلم في‮ ‬الحكومة هل ترضون الطعن والقذف لامهاتكم واعراضكم؟‮! ‬بديهيا لن‮ ‬يرضى حتى المنحط اخلاقيا هذا الامر،‮ ‬فكيف الطعن بزوجات الرسول‮ |‬،‮ ‬وامنا،‮ ‬لن اخاطب واتأمل خيراً‮ ‬بالحكومة ولكن سأختار من هم محسوبون بشكل او آخر على هذا المعتوه المدعو‮ ‬ياسر‮!‬
يا شيعة الكويت نحن نحبكم ونشهد الله بانكم مسلمون مثلنا وتغارون على دينكم ورسولكم الكريم،‮ ‬فكيف لكم ان تصمتوا عن هذه الامور التي‮ ‬اصبحت تشق الصف واللحمة بيننا كابناء بلد واحد وابناء ديانة وامة واحدة من قبل شخص لايستحق حتى ذكر اسمه؟‮! ‬أليس الله سبحانه القائل في‮ ‬سورة النور<الْخَبِيثَاتُ‮ ‬لِلْخَبِيثِينَ‮ ‬وَالْخَبِيثُونَ‮ ‬لِلْخَبِيثَاتِ‮ ‬وَالطَّيِّبَاتُ‮ ‬لِلطَّيِّبِينَ‮ ‬وَالطَّيِّبُونَ‮ ‬لِلطَّيِّبَاتِ‮ ‬أُولَئِكَ‮ ‬مُبَرَّءُونَ‮ ‬مِمَّا‮ ‬يَقُولُونَ‮ ‬لَهُمْ‮ ‬مَغْفِرَةٌ‮ ‬وَرِزْقٌ‮ ‬كَرِيمٌ‮>.! ‬اين انتم من تفسيرها؟‮! ‬هل ترضون بأن‮ ‬يطعن اي‮ ‬انسان بامنا جميعا زوجة الرسول‮ |‬،‮ ‬ام المؤمنين عائشة رضي‮ ‬الله عنها الطاهرة العفيفة والتي‮ ‬نزلت تلك الآية براءة من الله سبحانه لها؟‮! ‬اين انتم عن هذه الكلمة‮ »‬الطيبون للطيبات‮« ‬اليس هذا كافيا لتعلموا ان الرسول طيبا كريما واطهر البشر ولا‮ ‬يجب ان نتعالى على الله ونقول ان الطيبين لايستحقون الطيبات؟‮! ‬اليس هذا فيه طعن في‮ ‬آيات الله وطعن في‮ ‬شرف الرسول‮ |‬،‮ ‬وشرف امته‮.! ‬لمن هو جاهل ولا‮ ‬يعلم بدينه ولا‮ ‬يفتح كتابه،‮ ‬سأضع لك تلك الامور لتسترجع عقلك،‮ ‬إن الكلمات الخبيثات والأعمال السيئات أولى بها الناس الخبيثون والناس الخبثاء أولى وأحق بالكلمات الخبيثات والأعمال الفاحشة والكلمات الطيبات والأعمال الطاهرة أولى وأحق بها الناس‮ »‬الطيبون‮« ‬ذوو النفوس الأبية والأخلاق الكريمة السامية والطيبون أولى بالكلمات والأعمال الصالحات،‮ ‬فكيف لو كان المثال هو قدوتنا وشرف رسولنا الكريم‮ |.‬؟‮! ‬رسالة لكل من‮ ‬يحمل في‮ ‬قلبه حقداً‮ ‬على الدين بسبب معتقدات تحارب المسلمين اصلا منذ ان كانت تعبد النار،‮ ‬ان‮ ‬يرجعوا الى الله ويدافعوا عن شرف امهم وام المؤمنين زوجة الرسول الكريم الطيب الذي‮ ‬لم ولن‮ ‬يختار له الله الا طيباً‮ ‬وكريماً‮! ‬وانا لن اوجه رسالتي‮ ‬للحكومة لانني‮ ‬مقتنع جدا بأن الطعن في‮ ‬الميت حرام‮.‬
المطلوب على اقل تقدير سحب جنسية هذا المعتوه‮.‬
والله المستعان‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث