جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 11 يوليو 2018

الأوبرا المصرية في السعودية

من لا يحركه الربيع وازهاره والروض واطياره والعود واوتاره فهو فاسد المزاج ليس له علاج.. «الإمام الغزالي».
تتجه المملكة العربية السعودية نحو الانفتاح والازدهار فلا وقت للتراجع أو النظر إلى الخلف فزمان التعصب والتشدد ومصادرة الرأي الآخر قد انتهى، وبدأ العهد الجديد بحكمة ولي الأمر أطال الله في عمره وطاعة ولي عهده الشاب المثقف المتعلم المستنير الذي يؤمن بأن الاسلام أسمى من أن يحارب الرقي والتطور ولم يبق وقت للوصل إلى عام 2030 حيث الوعد وتحقيق الإنجاز وتغيير المسار إلى مسلكه الصحيح وأول الغيث قطرة والقطرة هذه جاءت من مصر الحبيبة وأرقى فرقة موسيقية في العالم بأسره ولأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية احييت فرقة الأوبرا الموسيقية المصرية حفلا موسيقيا هناك ليكون ذلك عنوان مجد ورسالة خير لمستقبل واعد مشرق تشرق شمسه على الوطن العربي بأسره واضعين بفضل الله ومنته اللبنة الأولى نحو بناء الصرح العتيد لوطن غال نسعى جميعا لتقوية أواصر المحبة والاخاء والتعاون فيه سائلاً الله العلي القدير أن يوفق الأشقاء في المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية ويسدد إلى الخير خطاهم لينعم الجميع في اوطانهم بأمن ومحبة وسلام، اللهم احفظ ولاة أمورنا وحقق للشعوب العربية مبتغاها ويرزقنا من الخيرات ما لا ينقطع ولا يزول برحمتك يا رب العالمين والسلام على المرسلين اللهم آمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث