الثلاثاء, 10 يوليو 2018

شركات النظافة يا معالي الوزير ويا مدير البلدية

كما تعلمون أن قيمة عقود النظافة للشركات المنتهية عقودها في‏25‏/11‏/2017 تبلغ «280» مليونا وهناك تباطؤ متعمد في تأهيل شركات النظافة الجديدة وترسية المناقصة عليها لضمان تمديد العقود القديمة لصالح بعض المتنفذين، وأن عملية التباطؤ ومد أجل عقد الشركات القديمة بنفس السعر لهو أمر يدعو إلى الشك  والريبة وشبهة التنفيع  المجرمة قانونا والاستفادة من العقد القديم، كما انه هدر واستنزاف للمال العام في ظل وجود شركات بنصف سعر العقد القديم، «140» مليوناً تنتظر توقيع عقودها. إذا كان العذر هو أن التأخير في تأهيل الشركات الجديدة ومن ثم إحالتها إلى لجنة المناقصات المركزية فهو عذر لا يقبله المنطق كوّن المسؤولين في البلدية يعلمون بانتهاء عقود الشركات في  تاريخ 25/11/2017 وبالتالي كان يفترض تأهيل الشركات الجديدة قبل ذلك التاريخ بفترة كافية حتى تتزامن ترسية العقود الجديدة مع انتهاء العقود القديمة ذات الكلفة العالية على المال العام .
معالي الوزير:
مدير عام بلدية الكويت:
نحن نعلم حرصكما على المال العام ولكن البلدية وتجاوزاتها التي لا تستطيع حملها البعارين كما قيل وأصبحت تجاوزاتها وأسماء الأشخاص الذين تدور حولهم الشبهات تتداول في المنتديات العامة والديوانيات وعند سائر الناس، هل تعلمون أن الشركات القديمة قد صرفت كافة مستحقاتها لشهري 11و12/2017 وكذلك شهري 1و2/2018 بنفس قيمة العقد السابق ولَم يجر عليها خصم مطابق لأرض الواقع من نظافة خاصة في المنقف والمهبولة وهدية والفحيحيل والصباحية وقسائم الهجن وطريق كبد والوفرة والشاليهات؟ هل تم سؤال مشرفي مراكز النظافة أو محاسبتهم عن تدني مستوى النظافة في مناطقهم أو ملاحظاتهم على أداء هذه الشركات؟ هل تعلم أن  بعض أصحاب الشركات القديمة يجلسون يوميا في مبنى البلدية وكأنهم  من موظفي البلدية، يحاولون بطرق متعمدة تضليل لجان التحقيق والتأثير عليها خاصة لجان التحقيق المشكلة في تجاوزات هذه الشركات .
معالي الوزير
سعادة مدير عام البلدية
هناك تقارير من بعض المسؤولين الشرفاء في البلدية يتم رفعها بالتدرج الوظيفي إلى سعادة مدير عام البلدية، ولكن هذه التقارير تتعرض للتحريف والتغيير في بعض المستويات الإدارية الأعلى حتى تصل إلى سعادة مدير عام بلدية الكويت، وهي خالية من التجاوزات  أو تجاوزات قليلة لكي يتم صرف المستحقات كاملة دون خصم أو خصم  قليل.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث