جريدة الشاهد اليومية

السبت, 07 يوليو 2018

نائب تخصص اتصالات!!

نائب تخصص اتصالات لايعني حرفياً ان تخصصه الجامعي اتصالات وانما تخصص اتصالات هاتفية «خاصة» أي ان هذا النائب  شغله الشاغل يتصل على «خلق الله» و يطلب تمرير معاملات «المعارف الخاصين» والبعض منهم اصبح سببا واضحا للفساد الاجتماعي والمحلي... فعلى سبيل المثال يتصل هذا النائب على المعلمين والدكاترة في الجامعات  ليتوسط للطالب «الساقط» الحاصل على 40٪ و اقل بأن يحصل على درجات عالية كـ B اوA أي بمعدل زيادة 40 درجة او 50 درجة! لان الطالب يعز عليه! هذا النائب اصبحت اسهمه ترتفع بسبب هذه الخدمات «الجليلة» التي يقدمها للطلبة وذويهم ويساعدهم عالتخرج بدلا من اعادة المادة والسنة!
اضافة لذلك، ينتهي من هذا الاتصال ويقوم بالاتصال لعزيز اخر «مريض» ربما يعاني من «انفلونزا» او نزلة معوية ويطلب من ادارة العلاج بالخارج تسهيل معاملته للعلاج خارجا! وهذا يتطلب ميزانية ضخمة ولكن ماذا يهم؟ النائب «تخصص اتصالات» فالميزانيات وتكاليف الدولة خارج نطاق عمله وتخصصه، هو يساعد الناس فقط على حساب الدولة، فهناك مثل كويتي يقول «اخذ من كيسه وعايده» وهذا النائب يساعد الاخرين من ميزانية الدولة وليس من «جيبه الخاص»! ينتهي من الاتصال ويتصل لشخص ينتظر دوراً في الجمعية و يهاتف مدير الكاشيرات ويخلص «العزيز» ليحاسب اولاً !
اصبحت الاتصالات والواسطات من قبل بعض النواب على اتفه الاسباب ، وهذا يشكل خطرا على البلد والمواطنين فمن يفسد شخصا سيفسد مجتمع! انتبهوا لهذه التجاوزات ودعوا الناس يلتزمون بالطابور والدور والنظام حتى يحترموا الاخرين وادوارهم و حتى ينقلوا هذا النظام لابنائهم والاجيال القادمة ... فاليوم يكاد ينعدم الصبر والنظام بسبب هذه الاتصالات المدمرة..
اصبحنا اليوم مهمشين بسبب التزامنا بالنظام، وغير الملتزم يكرّم «ويمشي شغله» فمن المفترض العكس تماما، فمن يلتزم ويقف بالدور ولا ياخذ حق غيره يجب ان «يمشي شغله» وليس العكس.
نتمنى ان نرى رادعا لكل «نائب اتصالات» لان دوره ينتهي داخل قاعة البرلمان، وليس خارجها. فمن يحاول ان يدمر الوطن لايجب ان يكون ممثل «الشعب» !
يقول المثل:  «السمكة تفسد من رأسها».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث